أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تطورات ميدانية في مختلف جبهات محافظة تعز

الأحد 05 نوفمبر 2017 10:31 صباحاً الحدث - متابعات

شهدت عديد جبهات بمحافظة تعز، السبت، معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني وميليشيات المخلوع والحوثي الانقلابية.

 

ففي جبهة الصلو ، صدت قوات الجيش الوطني هجوما للمليشيا على مواقعها في جبهة الصيار، في حين شنت المليشيا قصف مدفعي مكثف مناطق سوق الربوع وهيجة العبد.

 

ودارت معارك عنيفة بين الجانبين أسفرت عن مقتل قائد اللواء 201 المدعو ناجي العريش وقائد أركان اللواء و 17من مرافقيه ولازالت المواجهات مستمرة.

 

وفي السياق، قالت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" ان المليشيات الانقلابية دفعت بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى مواقعها في الحود وتبة المنيا وحيفان والشقب والمقاطرة بعد تكبدها خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.

 

الجبهة الشرقية هي الاخرى ، شهدت معارك عنيفة اندلعت عقب هجوما للمليشيا على مواقع قوات الجيش الوطني للتقدم إلى معسكر التشريفات والقصر الجمهوري وتم إفشال تلك المحاولات واسفرت عن مقتل 4 من عناصر المليشيا وإصابة أخرين ولاذ من تبقى منهم بالفرار .

 

كما شهدت جبهات الاشروح بجبل حبشي وجبهة حمير بمقبنة غرب المدينة وجبهات الصلو وحيفان جنوب المدينة معارك ضارية أسفرت عن تلقين المليشيا هزائم وسقوط العديد من عناصرها بين قتيل وجريح.

 

وأضافت الوكالة أن 8من المليشيا الانقلابية لقوا مصرعهم في هجوم شنته قوات الجيش الوطني على مواقعهم بالقرب من مستشفى الحمد محيط معسكر الامن المركزي في الجبهة الشرقية.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها