الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تطورات ميدانية في مختلف جبهات محافظة تعز

الأحد 05 نوفمبر 2017 10:31 صباحاً الحدث - متابعات

شهدت عديد جبهات بمحافظة تعز، السبت، معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني وميليشيات المخلوع والحوثي الانقلابية.

 

ففي جبهة الصلو ، صدت قوات الجيش الوطني هجوما للمليشيا على مواقعها في جبهة الصيار، في حين شنت المليشيا قصف مدفعي مكثف مناطق سوق الربوع وهيجة العبد.

 

ودارت معارك عنيفة بين الجانبين أسفرت عن مقتل قائد اللواء 201 المدعو ناجي العريش وقائد أركان اللواء و 17من مرافقيه ولازالت المواجهات مستمرة.

 

وفي السياق، قالت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" ان المليشيات الانقلابية دفعت بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى مواقعها في الحود وتبة المنيا وحيفان والشقب والمقاطرة بعد تكبدها خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.

 

الجبهة الشرقية هي الاخرى ، شهدت معارك عنيفة اندلعت عقب هجوما للمليشيا على مواقع قوات الجيش الوطني للتقدم إلى معسكر التشريفات والقصر الجمهوري وتم إفشال تلك المحاولات واسفرت عن مقتل 4 من عناصر المليشيا وإصابة أخرين ولاذ من تبقى منهم بالفرار .

 

كما شهدت جبهات الاشروح بجبل حبشي وجبهة حمير بمقبنة غرب المدينة وجبهات الصلو وحيفان جنوب المدينة معارك ضارية أسفرت عن تلقين المليشيا هزائم وسقوط العديد من عناصرها بين قتيل وجريح.

 

وأضافت الوكالة أن 8من المليشيا الانقلابية لقوا مصرعهم في هجوم شنته قوات الجيش الوطني على مواقعهم بالقرب من مستشفى الحمد محيط معسكر الامن المركزي في الجبهة الشرقية.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها