أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اليمنيه تواصل تعليق رحلاتها لليوم الثالث على التوالي

الخميس 09 نوفمبر 2017 12:24 صباحاً الحدث - متابعات
 

أعلنت الخطوط الجوية اليمنية، اليوم الأربعاء، تعليق جميع رحلاتها المبرمجة ليوم غد الخميس، في قرار يتكرّر لليوم الثالث على التوالي.

وحسب وكالة الأناضول، قدمت الشركة، في بيان نشرته عبر صفحتها على موقع “فيس بوك”، اعتذارها لعملائها عن “توقف وتعليق جميع رحلاتها ليوم غد الخميس، بسبب عدم منحها تصريح التشغيل من قبل التحالف حتى هذه اللحظة”.

وأوصت الشركة عملاءها المتأهبين للسفر عبر رحلات المقرّرة ليوم غد، بالانتظار “إلى حين إبلاغهم بتسلم الشركة تصاريح التشغيل من التحالف” .

والإثنين الماضي، أعلن التحالف العربي إغلاق جميع المنافذ الجوية البرية والبحرية في اليمن، على خلفية إطلاق الحوثيين صاروخًا باليستيًا استهدف مطار الرياض السبت الماضي.

وتنظم الخطوط اليمنية رحلات غير منتظمة إلى مطارات القاهرة (مصر) والخرطوم (السودان) وعمان (الأردن) ونيودلهي (الهند).

وتسبب توقف الرحلات في زيادة معاناة اليمنيين العالقين في الخارج، ومعظمهم من المرضى الذين يسافرون لتلقي العلاج.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها