أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

إيران تجدد طرح مبادرتها لحل الأزمة اليمنية (4 بنود)

الخميس 09 نوفمبر 2017 10:43 مساءً الحدث - متابعات

 

وزير الخارجية الايراني

كررت ايران عرض مبادرتها لتسوية الازمة اليمنية التي قالت انها طرحتها عام 2015م على الامين العام للامم المتحدة.

وأعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن مبادرته المكونة من 4 بنود لتسوية الأزمة اليمنية في عام 2015 للأمين العام للأمم المتحدة ما زالت مطروحة بقوة, رغم مرور عامين ونصف العام عليها وسقوط الكثير من الضحايا في هذا البلد.

 وقال ظريف في تغريدة على صفحته بموقع  "تويتر": في عام 2015 وبالضبط عقب بدء عمليات التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن " بعثت رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة اقترحت فيها عليه مبادرة من أربعة بنود لتسوية الأزمة اليمنية تتضمن وقف إطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية وإطلاق حوار بين الأحزاب اليمنية وتشكيل حكومة شاملة.

 وأضاف: مضى أكثر من عامين ونصف العام على ذلك وسقط الكثير من الضحايا ومازالت هذه المبادرة مطروحة إلى اليوم بقوة.

ويوجه التحالف العربي بقيادة السعودية اصابع الاتهام الى ايران بدعمها للحوثيين وتهريب الاسلحة اليهم ومنها الصاروخ الباليستي الذي اطلقته مؤخرا على العاصمة الرياض وادى الى تصعيد عسكري غير مسبوق في الحرب الدائرة منذ اكثر من عامين ونصف.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها