الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

فرنسا تدعو لوقف الحرب في اليمن فوراً والانخراط في حوار غير مشروط

الخميس 16 نوفمبر 2017 10:02 صباحاً الحدث - صنعاء

دعت الخارجية الفرنسية، مجدداً، إلى وقف فوري لإطلاق النار والاستئناف غير المشروط للمفاوضات السياسية في اليمن.

 

وعبرت الخارجية الفرنسية في بيان لها عن دعوتها لحل سياسي تحت رعاية الامم المتحدة والتي تعد السبيل الوحيد لاستعادة السلام في البلاد.

 

وقالت فرنسا إن وزير خارجيتها "جان ايف لو دريان" سيناقش مع الجانب السعودي خلال زيارته يومي 15 و16 نوفمبر الجوانب الإنسانية والأزمة في اليمن.

 

وأكدت الخارجية الفرنسية مواصلتها العمل على الصعيد الوطني لدعم الجهات الفاعلة الإنسانية المتعددة الأطراف والمنظمات غير الحكومية على أرض الواقع في اليمن.

 

في السياق.. بحث ولي العهد السعودي "الأمير محمد بن سلمان"، أمس الأربعاء، مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الذي يزور المملكة العربية السعودية، بحث معه تطورات الأوضاع على الساحة الدولية والإقليمية.

 

وتناول الاجتماع حسب وسائل اعلامية سعودية آفاق التعاون السعودي الفرنسي في كافة المجالات، وتطورات الأحداث في منطقة الشرق الأوسط، وتنسيق الجهود تجاهها بما يعزز الأمن والاستقرار في المنطقة .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها