أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
لله...للحقيقة...للتاريخ
مساء الأحد اتصل بي صديق من صنعاء، وهو ابن إحدى القيادات المقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.قال
مقتل صالح يوحد اليمنيين
لو قتل الرئيس علي عبد الله صالح قبل خمسة أيام لكان دمه في رقبة التحالف والحكومة الشرعية، لكنه قتل من قبل
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

محمد علي الحوثي : أخاف جدا من الرسالة التي قيل سيتمخظ بها اجتماع الجامعة العربية لمناقشة التدخلات الايرانية

الأحد 19 نوفمبر 2017 10:59 صباحاً الحدث - صنعاء

 

 

سخر رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي من اجتماع وزراء الخارجية العرب في مقر الجامعة العربية الذي سيعقد يوم غد الأحد لمناقشة ماسمي بتدخلات ايران في الدول العربية .


وقال الحوثي في تغريدة له على منصة التواصل الاجتماعي ” تويتر ”بالقول : أخاف جدا من الرسالة التي قيل سيتمخظ بها اجتماع الجامعة العربية لمناقشة التدخلات الايرانية أن تكون ممهورة بفتوى وهابية أو أن تكون لإكمال الحرب الاعلامية أو أن تخرج بشتائم شمعودية .


في إشارة إلى جُبن هذه الدول وأنها لن تجيد إلا الفتاوى التكفيرية والحرب الاعلامية المفضوحة بنشر الأكاذيب والشائعات .

وقال الحوثي : لماذا حتى الرسالة لإيران تحتاج لاجتماع بينما العدوان على اليمن لم يحتاج لذلك .

مختتما تغريدته بالقول ” إنه الخوف والجُبن من إيران ”

 

اخاف جدا من الرسالة التي قيل سيتمخض بها اجتماع الجامعة العربية لمناقشة التدخلات الايرانية ان تكون ممهورة بفتوى وهابيةاو ان تكون لاكمال الحرب الاعلامية او ان تخرج بشتائم شمعودية.


لماذاحتى الرسالةلايران تحتاج ﻻجتماع بينما العدوان على اليمن لم يحتاج لذلك
انه الخوف والجبن من ايران

— محمد علي الحوثي (@Moh_Alhouthi) ١٨ نوفمبر، ٢٠١٧


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها