أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
لله...للحقيقة...للتاريخ
مساء الأحد اتصل بي صديق من صنعاء، وهو ابن إحدى القيادات المقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.قال
مقتل صالح يوحد اليمنيين
لو قتل الرئيس علي عبد الله صالح قبل خمسة أيام لكان دمه في رقبة التحالف والحكومة الشرعية، لكنه قتل من قبل
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مصرقيادي حوثي بارز قبل قليل في «نهم» ..«الاسم وتفاصيل»

الأحد 19 نوفمبر 2017 11:05 مساءً الحدث - متابعات

لقي القيادي البارز في مليشيا الحوثي المدعو حسين عبدالرحمن احمد محسن جرموز» الملقب بـ«ابو عبدالرحمن» من ابناء محافظة صعدة .. مصرعه الى جانب عدد من العناصر المليشاوية الاخرى عصر اليوم الاحد على إيدي ابطال الجيش الوطني في جبهة نهم شرق العاصمة صنعاء.

 

إلى ذلك خسرت الميليشيا الانقلابية المزيد من قياداتها الميدانية في جبهة نهم خلال معارك الساعات الماضية، حيث قُتل قياديان ميدانيان بارزان من ميليشيات الحوثي مع عدد من مرافقيهما.

 

حيث لقي القياديان عبد الملك عبدالله إسحاق وبدر الدين محمد أحمد المؤيد مصرعيهما مع عشرات من عناصر الميليشيات في عمليتين منفصلتين خلال المعارك الدائرة بين الجيش الوطني اليمني والانقلابيين في جبهة نهم.

 

وذكرت مصادر أن القيادي بدر الدين المؤيد كان يقود كتيبة للميليشيات تسمى “كتيبة معركة النفس الطويل”. وقد قتل خلال مواجهات دارت في ميسرة بجبهة نهم، وسط انهيار وتراجع الحوثيين. بينما قتل القيادي عبد الملك إسحاق مع عدد من مرافقيه خلال عملية اقتحام نفذها الجيش الوطني اليمني لأحد المواقع التي كان يتمركز فيه عدد كبير من مسلحي الحوثي.

 

كما خلفت المعارك عددا كبيرا من القتلى والجرحى من عناصر المليشيا الانقلابية، منهم القيادي الميداني “ناصر الحاج” وأربعة من مرافقيه، علاوة على تدمير أربعة أطقم للمليشيا ومعدات اخرى. وتواصل قوات الجيش الوطني في مديرية نهم شرقي العاصمة صنعاء اليوم الاحد تقدمها الميداني، وسط معارك ضارية تخوضها مع المليشيا الانقلابية.

 

وقالت مصادر ميدانية ان معاركا ضارية شهدتها عديد مواقع في نهم بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية ترافقت مع غارات مكثفة لمقاتلات التحالف العربي استهدفت مواقع متفرقة للأخيرة. وتمكنت قوات الجيش الوطني خلال المعارك وفقا للمصادر من السيطرة على موقع التبة الحمراء، وسط فرار لعناصر المليشيا الانقلابية.

 

بالتزامن مع ذلك دكت مدفعية قوات الجيش الوطني مواقع متفرقة للمليشيا الانقلابية في منطقتي محلي، وبني ناجي. وفي ميمنة جبهة نهم، أحكمت قوات الجيش الوطني سيطرتها على عدد من المواقع الاستراتيجية بعد معارك عنيفة خاضتها مع المليشيا الانقلابية.

 

وفي الاثناء تواصل قوات الجيش الوطني زحفها باتجاه مناطق مسورة، وقطبين، والمدفون، وعقران، التي تشرف على مديريات أرحب، وبني حشيش، وخولان. وعلى وقع المعارك الميدانية، شنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية استهدفت مواقع ومخازن أسلحة سرية للمليشيا الانقلابية في منطقة بيت نعم، بمديرية همدان، شمالي غرب العاصمة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها