أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

يونسيف: وفاة 23 ألف طفل في اليمن خلال 2016

السبت 25 نوفمبر 2017 09:33 مساءً الحدث - صنعاء

كشفت منظمة الأممومة والطفولة التابعة للأمم المتحدة “يونسيف” أمس الجمعة عن وفاة 23 ألف طفل في اليمن.

وأضافت المنظمة في صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” إن اليمن فقد نحو 4 آلاف أم وعدد 23 ألف طفل من حديثي الولادة خلال العام الماضي 2016.

وأشارت المنظمة إلى أن معظم هذه الوفيات كان بالامكان تفاديها في إشارة إلى تدهور الوضع الصحي وتردي الخدمات الصحية في المؤسسات والمراكز التي تعاني نقصا حادا في الأدوية والكوادر الطبية.
وقالت المنظمة إنها أطلقت استراتيجية جديدة نحو الأمومة والأطفال المواليد، بدعم منها ومن صندوق الأمم المتحدة للسكان ومنظمة الصحة العالمية لتوفير وحدات صحية لرعاية المواليد الجدد المرضى حتى يتمكنوا من النمو بشكل طبيعي.

وكان تقرير أصدره مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة (أوتشا) الشهر الماضي باليمن أكد أن عدد الأطفال المحتاجين لمساعدات، نتيجة لاستمرار الصراع المدمّر، بلغ 11 مليوناً و300 ألف.
ويمثل هذا الرقم حوالي 79% من إجمالي اطفال اليمن (قرابة 14 مليوناً و304 آلاف طفل دون 18 عاماً.

وبحسب أرقام أممية، يموت طفل واحد على الأقل في اليمن كل 10 دقائق، لأسباب يمكن الوقاية منها، مثل سوء التغذية والإسهال والتهابات الجهاز التنفسي، فيما يعاني طفل من كل طفلين، دون سن الخامسة، من التقزّم.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها