الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الحوثيون يعينون «الماوري» وزيراً للداخلية في صنعاء خلفاً للقوسي

الأربعاء 13 ديسمبر 2017 09:45 مساءً الحدث - صنعاء

عينت جماعة الحوثي اليوم الأربعاء, العميد عبدالحكيم الماوري، وزيرا للداخلية بقرار  خلفاً للواء محمد القوسي المحسوب على حزب المؤتمر الشعبي العام.

وقالت وكالة سبأ بنسختها الحوثية أنه صدر اليوم قرار جمهوري من رئيس مايسمى بالمجلس السياسي الأعلى صالح الصماد بتعيين العميد عبدالحكيم الماوري، وزيرا للداخلية وترقيته الى رتبة لواء.

والماوري كان يعمل مديراً لإدارة أمن محافظة صعدة قبل أن يتم تعيينه في عام 2015م مديرا لأمن العاصمة صنعاء، خلفاً للعميد عبدالرزاق المؤيد، عقب خلافات نشبت بين الأخير وأحد المشرفين الحوثيين.

ويأتي هذا التعيين بعد نحو أسبوع من مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح على يد مسلحي جماعة الحوثي عقب دعوته لانتفاضة شعبية ضدهم وفي محاولة من الجماعة لاحكام القبضة الأمنية وإزاحة كل من لاتثق بهم من القيادات الموالية لصالح.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها