الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

السفير الامريكي يتوقع رفع العقوبات ومراجعة قريبة من مجلس الامن للقرارات الدولية التي صدرت ضد صالح وبعض أفراد عائلته”ا

الأحد 17 ديسمبر 2017 01:15 مساءً الحدث - صنعاء

قال السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر، إن مجلس الامن الدولي كان قد اتخذ عدد من القرارات وفرض عقوبات على الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، وعائلته نتيجة لمشاركة صالح لمليشيات الحوثيين في الانقلاب على الدولة.

وتوقع السفير في مقابلة مع برنامج «رسل السلام» الذي يُذاع على قناة «اليمن» ان تكون هناك مراجعة قريبة من مجلس الامن للقرارات الدولية التي صدرت ضد صالح وبعض أفراد عائلته، في اشارة الى رفع العقوبات عن نجل صالح أحمد.

وقال إن مواصلة بعض زعماء القبائل ورموز المجتمع، التحالف مع الحوثيين، إنما يخلق حالة كراهية شديدة لدى المجتمع اليمني ضدهم وهو ما قد يرتد عليهم مستقبلا فيدفعون ثمناً غالياً.

ووجه تولر رسالة الى قبائل طوق صنعاء يحثهم فيها على مواجهة المليشيات الانقلابية، حيث قال "ان الدور المأمول الذي يفترض بالقبيلة اليمنية القيام به في مواجهة هذا التطرف الحوثي الذي يمزق النسيج الاجتماعي.

داعيا إلى العمل على حماية المجتمع اليمني من بطش الحوثيين، والعمل بشكل جاد على مساندة عودة الدولة ومؤسساتها المختطفة.

وأكد السفير الامريكي ان مستقبل اليمن مرهون بالوصول الى حل سياسي ينهي الانقسام مؤكدا ان الحلول العسكرية تزيد من حالة الاحتقان بين مختلف مكونات المجتمع اليمني.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها