الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

غيلان» ويوصلها أرحب انتصارات عسكرية غير مسبوقة باتجاه العاصمة صنعاء وتكتيك نوعي لـ«قوات الشرعية» يُسقط نقيل»بن غيلان»

الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 12:44 مساءً الحدث - صوت اليمن
تتواصل المعارك في جبهة نهم (شرق العاصمة صنعاء)، ، في ظل تقدم كبير يحرزه الجيش الوطني، وإعلانه دخول معركة الأرض المفتوحة.
 
ونقل «مأرب برس»، عن مصدر عسكري  ان «قوات الجيش الوطني تمكنت من تحرير قرية الحول، وجبال البراك وشعاب الشليف وسد بني عامر ».
 
كما تمكنت قوات الجيش الوطني من تحرير منطقتي بني بارق والدشوش، بحسب المصادر ذاتها التي أكدت التحام جبهتي الميمنة والقلب، 
 
وبينت المصادر إلى أن «قوات الجيش سيطرت على الخندق الرئيسي الذي تستخدمه الميليشيات لإمداد مقاتليها في تبة القناصين الاستراتيجية التي يجري تطهيرها من الألغام وما بقي بها من جيوب للعناصر الحوثية».
 
وأشارت المصادر الى ان المعارك أسفرت عن مقتل أكثر من ثلاثين من مليشيات الحوثي وعشرات الجرحى، فيما شن طيران التحالف العربي عدت غارات اسفرت عن تدمير أربعة أطقم وثلاث آليات وعدد من العيارت التي كانت تستخدمها المليشيات.
 
وتمكنت قوات الجيش اليمني بإسناد من التحالف العربي، خلال اليومين الماضيين من السيطرة على التباب السود في جبهة نهم شرق صنعاء، والتي تحيط بقرى قطبين.
 
وبحسب خبراء عسكريين فإن هذه الانتصارات الأخيرة تسمح بالتحام جبهتي القلب والميمنة وتسهل عملية إنهاء معركة نهم خلال الأيام القليلة القادمة.
 
في السياق ذاته، أعلنت قوات الجيش الوطني المسنودة بالمقاومة الشعبية دخولها «معركة الارض المفتوحة» للمرة الأولى في منطقة نهم، واستطاعت مدرعات الجيش التحرك فيها بحرية كاملة بعد أن تم تأمين ظهرها. 
 
خبير عسكري قال لـ«مأرب برس»، ان «معركة الأرض المفتوحة، تمثل تكتيك عسكري مهم جدا، تعني التسريع بنقل الحرب إلى مديرية أرحب، والالتفاف على نقيل بن غيلان من جهتي الشمال والغرب، وإطباق الحصار عليه، وقطع الطريق الإسفلتي المؤدي إليه».
 
ولفت الى ان «تلك الخطوة تعتبر نقلة استراتيجية نوعية نحو حصار العاصمة».


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها