الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
رأي البيانرأي البيان فرصة للسلام في اليمن
رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بالانعقاد المبكر للمباحثات حول اليمن في السويد، والتي سترعاها الأمم
عن دعوة توكل كرمان لوقف الحرب
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أكثر من 120 غارة جوية أميركية على اليمن في 2017

الخميس 21 ديسمبر 2017 01:04 مساءً الحدث - وكالات

شنت القوات الأميركية أكثر من 120 غارة جوية ضد جهاديين في اليمن هذا العام في إطار حملة تعززت مع وصول دونالد ترامب إلى سدة الرئاسة الأميركية، بحسب ما أعلن مسؤولون الأربعاء.

لمتابعة آخر أخبار نشوان نيوز على قناة تيلغرام اضغط هنا

وحسب فرانس برس، أعلن المسؤولون أن غالبية الغارات الجوية استهدفت تنظيم “القاعدة في شبه جزيرة العرب”، الذي تقول الولايات المتحدة إنه يخطط لتنفيذ اعتداءات على أراضيها. كذلك نفذ البنتاغون ضربات ضد الفرع اليمني لتنظيم “داعش” الذي تقول وزارة الدفاع الأميركية إنه تضاعف حجماً على مدى العام الماضي.

وبالإضافة إلى الغارات، التي يرجح أن تكون بغالبيتها نفذت بواسطة طائرات مسيّرة (من دون طيار)، شنت القوات الأميركية سلسلة من العمليات الميدانية. وقال اللفتانانت كولونيل ايرل براون، المتحدث باسم القيادة العسكرية المركزية الأميركية، “لقد ساعدت هذه العمليات في القضاء على شبكات إرهابية، وجعلت جمع المعلومات الاستخبارية، والاستهداف اللاحق ومتابعة العمليات أكثر انتاجية وفاعلية”.

وأعلنت القيادة العسكرية المركزية الأميركية أن غارات أميركية على محافظة البيضاء في وسط اليمن ادت في 20 تشرين الثاني/نوفمبر الى مقتل مجاهد العدني، القيادي في تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب والآتي من محافظة شبوة المجاورة.

وتعتبر واشنطن فرع القاعدة في اليمن – “قاعدة الجهاد في شبه جزيرة العرب” – أخطر فروع تنظيم القاعدة في العالم.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها