أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وزير حوثي يطالب حكومة بن حبتور بتقديم استقالتها ويتحدث عن “جني” البنك المركزي بصنعاء

السبت 23 ديسمبر 2017 01:27 مساءً الحدث - صنعاء

المح وزير في حكومة الانقلابيين بصنعاء عن ما سماه بـ”جني” البنك المركزي بصنعاء، دون أن يكشف عن اسمه.
ودعا باقزقوز حكومة الانقلابيين لتقديم استقالتها، كونه أفضل من لعب دور الشاقي الذي يجلب الأموال من الشعب و يتركها لـ”جني متخفي” في البنك المركزي يعبث بها.

وأردف: يا زملائي الوزراء شغل العصابات لا يشرفنا دعونا نترك هذه الحكومة للجن و من يقف خلفهم.

و تسأل بتعجب: أتعلمون لماذا الرجل الوطني ابن همام جالس في بيته. اجيب : “لأنه يحترم نفسه ويرفض شغل العصابات”.

و أكد باقزقوز، أن “ابن همام” مع القانون ولأن القانون غائب سيطول به الجلوس بالبيت حتى يغادر الجن البنك المركزي”.

و طالب باقزقوز “المجلس السياسي الأعلى للانقلابيين ” أن يحترم هذا الشعب الصامد و يعمل بالقانون و يصدر قرار بتعيين مجلس ادارة للبنك المركزي بدلاً عن المقال و محاسبة “جني البنك” على كل افعاله.

و ختم منشوره بأنه في حال لم يتم ذلك “ابشروا بالثورة” من الداخل و الأعذار قد انتهت و الفقر و الجوع يعم البلد.
#نشتي_الراتب


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها