الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
رأي البيانرأي البيان فرصة للسلام في اليمن
رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بالانعقاد المبكر للمباحثات حول اليمن في السويد، والتي سترعاها الأمم
عن دعوة توكل كرمان لوقف الحرب
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الاخ غير الشقيق للرئيس الراحل صالح يصل الى مدينة مارب

الثلاثاء 02 يناير 2018 11:26 صباحاً الحدث - متابعات

وصل اللواء علي صالح الأحمر شقيق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، فجر اليوم الثلاثاء، محافظة مارب الخاضعة للحكومة الشرعية (شرقي البلاد).

جاء ذلك بحسب تصريحات خاصة أدلى بها مصدر حكومي لوكالة «الأناضول»، رفض الكشف عن هويته لأنه غير مخول بالتصريح لوسائل الإعلام.

وقال المصدر إن اللواء الأحمر، استطاع الخروج من صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثيين، والانتقال لمحافظة مارب، رغم القبضة الأمنية المشددة التي تفرضها الجماعة على مداخل ومخارج المدينة.

 

ولم يكشف المصدر عن الطرق التي سكلها شقيق صالح من أجل الوصول لمارب والإفلات من قبضة الحوثيين الذين اعتقلوا خلال الفترة الماضية، العشرات من أسرة الرئيس السابق والقادة العسكريين المقربين منه.

هذا أرفع مسؤول عسكري من أقارب الرئيس السابق، ينتقل لمناطق الشرعية منذ مقتل صالح على أيدي الحوثيين في الرابع من ديسمبر الماضي.

واللواء الأحمر، أخ غير شقيق لصالح، كان من أبرز القادة العسكريين في نظام أخيه، حيث كان قائدا لقوات الحرس الجمهوري قبل أن يتقلدها نجل صالح، العميد أحمد.

 

كما شغل الأحمر، منصب مدير مكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي ظل به حتى سقوط نظام صالح عام 2011


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها