الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الاخ غير الشقيق للرئيس الراحل صالح يصل الى مدينة مارب

الثلاثاء 02 يناير 2018 11:26 صباحاً الحدث - متابعات

وصل اللواء علي صالح الأحمر شقيق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، فجر اليوم الثلاثاء، محافظة مارب الخاضعة للحكومة الشرعية (شرقي البلاد).

جاء ذلك بحسب تصريحات خاصة أدلى بها مصدر حكومي لوكالة «الأناضول»، رفض الكشف عن هويته لأنه غير مخول بالتصريح لوسائل الإعلام.

وقال المصدر إن اللواء الأحمر، استطاع الخروج من صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثيين، والانتقال لمحافظة مارب، رغم القبضة الأمنية المشددة التي تفرضها الجماعة على مداخل ومخارج المدينة.

 

ولم يكشف المصدر عن الطرق التي سكلها شقيق صالح من أجل الوصول لمارب والإفلات من قبضة الحوثيين الذين اعتقلوا خلال الفترة الماضية، العشرات من أسرة الرئيس السابق والقادة العسكريين المقربين منه.

هذا أرفع مسؤول عسكري من أقارب الرئيس السابق، ينتقل لمناطق الشرعية منذ مقتل صالح على أيدي الحوثيين في الرابع من ديسمبر الماضي.

واللواء الأحمر، أخ غير شقيق لصالح، كان من أبرز القادة العسكريين في نظام أخيه، حيث كان قائدا لقوات الحرس الجمهوري قبل أن يتقلدها نجل صالح، العميد أحمد.

 

كما شغل الأحمر، منصب مدير مكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي ظل به حتى سقوط نظام صالح عام 2011


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها