الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

سفارة بلادنا في اسطنبول تتابع قضية احتجاز الطلاب اليمنيين في تركيا

الخميس 04 يناير 2018 02:48 مساءً الحدث - صنعاء

 

 
أعلنت سفارة بلادنا في إسطنبول انها تتابع قضية احتجاز الطالب مصطفى الوصابي في تركيا وجميع القضايا المتصلة بأبناء الجالية اليمنية.
 
 
ونشرت السفارة بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) حيثيات احتجاز الطالب الوصابي اثناء ذهابه لتجديد اقامته وفور ابلاغها بقضية احتجازه كلفت السفارة القنصل الفخري بمتابعة القضية مع السلطات المختصة كما اعدت مذكرة الى وزارة الخارجية وإدارة الهجرة التركيةللافراج عن الوصابي.
 
 
وقابل السفير مدير إدارة الهجرة التركية لمناقشة قضية الاحتجاز وتوضيح الاسباب ، وطالب بالافراج عن "الوصابي" حتى يتمكن من مواصلة تحصيله العلمي واستئناف دراسته وقد اوضح المسئول التركي ان سبب الاحتجاز يدخل في نطاق مسائل أمنية ، ووعد بمراجعة المعلومات واعادة تقييم أسباب الاحتجاز والرد على السفارة .
 
 
ولارتباط القضية بالجوانب الأمنية ، فقد كلف السفير ،الملحق العسكري بالسفارة لعقد لقاء مع الجهات الأمنية التركية والتي عبرت عن استعدادها في متابعة القضية والتواصل مع السفارة.
 
 
هذا ورفعت  السفارة مذكرات الى وزارة الخارجية التركية وادارة الهجرة حول احتجاز ثلاثة مواطنين يمنيين اخرين هم( عماد النقيب ، هادي الرازحي ، عبدالرحمن العامري) وطالبت بالافراج عنهم وتوضيح ملابسات الاحتجاز ، كما ناقش السفير قضية الاحتجاز مع مدير إدارة الهجرة التركية.
 
 
من جانبه ناقش الملحق العسكري قضية احتجاز المذكورين مع الجهات الأمنية التي وعدت بمتابعة مسألة الاحتجاز والإفادة.
 
 
وأكدت السفارة أنها لن تتخلى عن متابعة قضايا المحتجزين.





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها