أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
حاشية على ادعاءات الميسري
نحو إحقاق الحق وتوثيق اللحظة، لا بد من الاتفاق، إزاء الأزمة اليمنية، على حسن مقاصد التحالف العربي بقيادة
هائل سلام إذا يدك تحت الحجر اسحبها ببصر
في السياق، يقول المثل الشعبي: "إذا يدك تحت الحجر أسحبها ببصر". قبل ان يستدعي هادي العربية السعودية الى
روحاني حمامة سلام!
 السؤال في غاية البساطة. إذا كانت إيران لا تبحث عن أي توتر في المنطقة، على حدّ تعبير رئيس الجمهورية فيها حسن
سقطرى أزمة وأنتهت
لقد ساد العقل، وتذكرنا جميعنا القربى، وعادت إلى حالتها الطبيعية سقطرى. لقد انتهت أزمة الجزيرة التي شغلتنا
الشرعية وفض الشراكة مع الإمارات
الرئاسة وبعض حلفائها أصدرت بياناً يمثل تصعيداً حاداً مع الإمارات. يمثل الإصلاح، مؤتمر هادي، حراك هادي،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

سفارة بلادنا في اسطنبول تتابع قضية احتجاز الطلاب اليمنيين في تركيا

الخميس 04 يناير 2018 02:48 مساءً الحدث - صنعاء

 

 
أعلنت سفارة بلادنا في إسطنبول انها تتابع قضية احتجاز الطالب مصطفى الوصابي في تركيا وجميع القضايا المتصلة بأبناء الجالية اليمنية.
 
 
ونشرت السفارة بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) حيثيات احتجاز الطالب الوصابي اثناء ذهابه لتجديد اقامته وفور ابلاغها بقضية احتجازه كلفت السفارة القنصل الفخري بمتابعة القضية مع السلطات المختصة كما اعدت مذكرة الى وزارة الخارجية وإدارة الهجرة التركيةللافراج عن الوصابي.
 
 
وقابل السفير مدير إدارة الهجرة التركية لمناقشة قضية الاحتجاز وتوضيح الاسباب ، وطالب بالافراج عن "الوصابي" حتى يتمكن من مواصلة تحصيله العلمي واستئناف دراسته وقد اوضح المسئول التركي ان سبب الاحتجاز يدخل في نطاق مسائل أمنية ، ووعد بمراجعة المعلومات واعادة تقييم أسباب الاحتجاز والرد على السفارة .
 
 
ولارتباط القضية بالجوانب الأمنية ، فقد كلف السفير ،الملحق العسكري بالسفارة لعقد لقاء مع الجهات الأمنية التركية والتي عبرت عن استعدادها في متابعة القضية والتواصل مع السفارة.
 
 
هذا ورفعت  السفارة مذكرات الى وزارة الخارجية التركية وادارة الهجرة حول احتجاز ثلاثة مواطنين يمنيين اخرين هم( عماد النقيب ، هادي الرازحي ، عبدالرحمن العامري) وطالبت بالافراج عنهم وتوضيح ملابسات الاحتجاز ، كما ناقش السفير قضية الاحتجاز مع مدير إدارة الهجرة التركية.
 
 
من جانبه ناقش الملحق العسكري قضية احتجاز المذكورين مع الجهات الأمنية التي وعدت بمتابعة مسألة الاحتجاز والإفادة.
 
 
وأكدت السفارة أنها لن تتخلى عن متابعة قضايا المحتجزين.





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها