الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
هزيمة مشروع "تريزا ماي" لا يقابله انتصار لمشروع آخر
أسفر تصويت مجلس العموم البريطاني ( البرلمان) على خطة رئيسة الوزراء "تريزا ماي" بشأن كيفية الخروج من الاتحاد
تقارب أردوغان مع الأسد!
التسابق الملحوظ على دمشق بين قيادات مثل السودانية والتركية يتوافق مع التطورات السياسية على الأرض، هو مجرد
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

البخيتي يحذر !! الخيانة المؤتمرية من وجهة نظر علي البخيتي .. ؟!

السبت 06 يناير 2018 01:01 مساءً الحدث - متابعات

حذر الكاتب والسياسي علي البخيتي أعضاء اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام، من أي تراجع عن المضامين التي تضمنها خطاب الرئيس السابق علي عبدالله صالخ الأخير.

وقال البخيتي في تدوينات على حسابه بموقع "تويتر"، إن على أعضاء اللجنة العامة أن يدركوا أن أي بيان قد يصدر عن اجتماعهم ويتضمن تعارضا مع ما ورد في خطاب الرئيس السابق الأخير، هو بيان فاقد للشرعية، كما أنه سيعد خيانة لدماءه هو وعارف الزوكا، أمين عام الحزب، وكذا بقية رفاقهم.

كما أكد أن بيان مثل هذا يمثل "تمالؤ مفضوح"، مع الحوثيين، وطعنة يوجهونها لصالح وهو في قبرة، كما أنه سيمثل وصمة عار ستلاحقهم أبد الدهر ولن ترحمهم قواعد حزب المؤتمر.

ولفت البخيتي، إلى أن اللحظة التي يمر بها حزب المؤتمر حساسة، وأن أي تراجع عن مضامين خطاب صالح الأخير، أو خضوع للحوثيين في البيان الذي قد يصدر عن اجتماع أعضاء اللجنة العامة، سيكون له تداعيات على الحزب، كما أنه سيكون معبرا عن الأشخاص لا عن الحزب، مضيفا: "فإما أن يكونوا على قدر المسؤولية أو ليصمتوا وليلزموا منازلهم".

وقال البخيتي: "كما نذكر أعضاء اللجنة العامة للمؤتمر أن يلتزموا بالمضامين الواردة في وصية الزعيم صالح والتي تضمنها خطابه الأخير؛ وهم معفيين من دعوته الى الانتفاض في وجه الحوثيين؛ لكن على الأقل عليهم الالتزام بقرار صالح فك الشراكة وعدم البقاء كغطاء يستر عورة السلطة السلالية الطائفية لهم".

وتمنى في حال صدر بيان عن اجتماع أعضاء اللجنة العامة للمؤتمر، أن يكون معبرا عما في قلوب المؤتمريين، وأن يتضمن إدانة قوية لجرائم الحوثيين بحق الرئيس السابق، وعارف الزوكا وبقية قيادات ومؤيدي حزب المؤتمر، ما لم فالصمت أفضل وأولى.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها