الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

العواضي يعلق على مستقبل المؤتمر الشعبي( إما حياة بكرامة وإما موت بشرف)

السبت 06 يناير 2018 01:08 مساءً الحدث - صنعاء

أكد القيادي المؤتمري ياسر العواضي أن سيظل المؤتمر الشعبي العام بنهجه وميثاقه الوطني تنظيماً مدنياً رائداً في مواقفه الوطنيه؛ متمسكاً بثوابته؛ ولن يكون مطية لأي طرف.

وقال العواضي في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر”، ” ورغم ما حدث من زلزال أصاب الرأس إلا أن المؤتمريين سيفيقون من الصدمه؛ واعتقد أن الأولوية القصوى الآن يجب أن تكون للحفاظ على المؤتمر ولملمة صفوفه”.

وأشار إلى تضميد جراح المؤتمر ليقوم بمسؤولياته الوطنية وفق وثائقه وأدبياته وأولها الميثاق الوطني كما أن على الجميع إدراك أن المؤتمر تنظيم مؤسسي ولديه أنظمته ولوائحه التي هي من تحدد هياكله وقراراته؛ ولا يستطيع احد تجاوزها أو إملاء مواقف على المؤتمر خارج قناعاته وثوابته مهما كان “.

وأضاف ” وأي قول لأي مؤتمري خارج ما تقرره هيئات المؤتمر هو رأي شخصي فقط كما أن من أولويات قيادات المؤتمر العمل على إطلاق سراح الأسرى والإفراج عن المعتقلين واستعادة مقراته وممتلكاته ووسائل إعلامه ليتمكن من ممارسة دوره بحرية كاملة وفقاً للدستور والقانون ومرجعياته “.

وأشار إلى أن السلطة يتحمل مسؤوليتها القائمون عليها وليتركوا للمؤتمر خياراته ولن يقبل أي مؤتمري حر فرض غير ذلك عليه مهما حدث أو كان ولن يحدث أكثر مما حدث إما حياة بكرامة أو موت بشرف .. وقال”هذا رأيي الشخصي واحترم كل رأي آخر والله من وراء القصد “.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها