الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
السلام هو أن نرمي موروث الغلبة في أقرب زبالة
 بعد أن دمر تحالف الانقلابيين اليمن ، هناك من يبحث عن مكافأتهم بدون خجل مما لحق بهذا البلد من كارثة . -
​اليمن.. حرب أخلاقية
الأسس الأولى لحرب تحرير اليمن أسس أخلاقية، وتندرج أهداف هذه الحرب الرسالية تحت عنوانها الأكبر المضيء:
نقاط الايجاب والغرابة في مقابلة الزبيدي مع قناة أبوظبي
المقابلة التلفزيونية التي تحدث بها رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي مع قناة أبو ظبي،
صديق حميم أم عدو عاقل؟
دعونا نتساءل: أيهما أكثر ضرراً على العرب؟ عداوة روسيا، أم صداقة أمريكا؟ ودعونا نقول مباشرة: عداوة روسيا في
خياران أمام طهران
مع بدء تطبيق العقوبات الأمريكية الجديدة على إيران، بدأ الخناق يشتد على النظام الإيراني الذي وجد نفسه أمام
استحوا بالله عليكم
لم يعد المواطن اليمني في عدن أو غيرها من مدن البلاد يلتفت للخطاب المضلل الذي يريد صرف الناس عن القاتل، وتمييع
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

العواضي يعلق على مستقبل المؤتمر الشعبي( إما حياة بكرامة وإما موت بشرف)

السبت 06 يناير 2018 01:08 مساءً الحدث - صنعاء

أكد القيادي المؤتمري ياسر العواضي أن سيظل المؤتمر الشعبي العام بنهجه وميثاقه الوطني تنظيماً مدنياً رائداً في مواقفه الوطنيه؛ متمسكاً بثوابته؛ ولن يكون مطية لأي طرف.

وقال العواضي في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر”، ” ورغم ما حدث من زلزال أصاب الرأس إلا أن المؤتمريين سيفيقون من الصدمه؛ واعتقد أن الأولوية القصوى الآن يجب أن تكون للحفاظ على المؤتمر ولملمة صفوفه”.

وأشار إلى تضميد جراح المؤتمر ليقوم بمسؤولياته الوطنية وفق وثائقه وأدبياته وأولها الميثاق الوطني كما أن على الجميع إدراك أن المؤتمر تنظيم مؤسسي ولديه أنظمته ولوائحه التي هي من تحدد هياكله وقراراته؛ ولا يستطيع احد تجاوزها أو إملاء مواقف على المؤتمر خارج قناعاته وثوابته مهما كان “.

وأضاف ” وأي قول لأي مؤتمري خارج ما تقرره هيئات المؤتمر هو رأي شخصي فقط كما أن من أولويات قيادات المؤتمر العمل على إطلاق سراح الأسرى والإفراج عن المعتقلين واستعادة مقراته وممتلكاته ووسائل إعلامه ليتمكن من ممارسة دوره بحرية كاملة وفقاً للدستور والقانون ومرجعياته “.

وأشار إلى أن السلطة يتحمل مسؤوليتها القائمون عليها وليتركوا للمؤتمر خياراته ولن يقبل أي مؤتمري حر فرض غير ذلك عليه مهما حدث أو كان ولن يحدث أكثر مما حدث إما حياة بكرامة أو موت بشرف .. وقال”هذا رأيي الشخصي واحترم كل رأي آخر والله من وراء القصد “.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها