أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
حاشية على ادعاءات الميسري
نحو إحقاق الحق وتوثيق اللحظة، لا بد من الاتفاق، إزاء الأزمة اليمنية، على حسن مقاصد التحالف العربي بقيادة
هائل سلام إذا يدك تحت الحجر اسحبها ببصر
في السياق، يقول المثل الشعبي: "إذا يدك تحت الحجر أسحبها ببصر". قبل ان يستدعي هادي العربية السعودية الى
روحاني حمامة سلام!
 السؤال في غاية البساطة. إذا كانت إيران لا تبحث عن أي توتر في المنطقة، على حدّ تعبير رئيس الجمهورية فيها حسن
سقطرى أزمة وأنتهت
لقد ساد العقل، وتذكرنا جميعنا القربى، وعادت إلى حالتها الطبيعية سقطرى. لقد انتهت أزمة الجزيرة التي شغلتنا
الشرعية وفض الشراكة مع الإمارات
الرئاسة وبعض حلفائها أصدرت بياناً يمثل تصعيداً حاداً مع الإمارات. يمثل الإصلاح، مؤتمر هادي، حراك هادي،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

العواضي يعلق على مستقبل المؤتمر الشعبي( إما حياة بكرامة وإما موت بشرف)

السبت 06 يناير 2018 01:08 مساءً الحدث - صنعاء

أكد القيادي المؤتمري ياسر العواضي أن سيظل المؤتمر الشعبي العام بنهجه وميثاقه الوطني تنظيماً مدنياً رائداً في مواقفه الوطنيه؛ متمسكاً بثوابته؛ ولن يكون مطية لأي طرف.

وقال العواضي في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر”، ” ورغم ما حدث من زلزال أصاب الرأس إلا أن المؤتمريين سيفيقون من الصدمه؛ واعتقد أن الأولوية القصوى الآن يجب أن تكون للحفاظ على المؤتمر ولملمة صفوفه”.

وأشار إلى تضميد جراح المؤتمر ليقوم بمسؤولياته الوطنية وفق وثائقه وأدبياته وأولها الميثاق الوطني كما أن على الجميع إدراك أن المؤتمر تنظيم مؤسسي ولديه أنظمته ولوائحه التي هي من تحدد هياكله وقراراته؛ ولا يستطيع احد تجاوزها أو إملاء مواقف على المؤتمر خارج قناعاته وثوابته مهما كان “.

وأضاف ” وأي قول لأي مؤتمري خارج ما تقرره هيئات المؤتمر هو رأي شخصي فقط كما أن من أولويات قيادات المؤتمر العمل على إطلاق سراح الأسرى والإفراج عن المعتقلين واستعادة مقراته وممتلكاته ووسائل إعلامه ليتمكن من ممارسة دوره بحرية كاملة وفقاً للدستور والقانون ومرجعياته “.

وأشار إلى أن السلطة يتحمل مسؤوليتها القائمون عليها وليتركوا للمؤتمر خياراته ولن يقبل أي مؤتمري حر فرض غير ذلك عليه مهما حدث أو كان ولن يحدث أكثر مما حدث إما حياة بكرامة أو موت بشرف .. وقال”هذا رأيي الشخصي واحترم كل رأي آخر والله من وراء القصد “.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها