أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عاجل : المؤتمر من صنعاء يعلن استمرار شراكته مع الحوثي ويعين صادق امين ابو راس رئيس للمؤتمر .

الأحد 07 يناير 2018 01:07 مساءً الحدث - صنعاء

كلفت اللجنة العامة لحزب المؤتمر جناح الرئيس الراحل علي صالح، صادق أمين أبو رأس، برئاسة المؤتمر الشعبي العام خلفاً ل”صالح”.

وقال عضو اللجنة العامة حسين حازب إن اللجنة كلفت ابو رأس، بموجب المادة29 من النظام الداخلي للؤتمر الشعبي العام.

 

وعقدت ما يسمى باللجنة الدائمة لحزب المؤتمر الشعبي العام في صنعاء اليوم الأحد أولى اجتماعاتها منذ مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح على يد مليشيات الحوثي الانقلابية .

 

وفي الاجتماع الذي عقد بفندق تاج سبأ خلف البنك المركزي اليمني اختار المجتمعون صادق أمين أبو رأس رئيسا للحزب خلفا للرئيس السابق علي عبدالله صالح الذي أعدمه الحوثيون في 4/ديسمبر من العام الماضي داخل منزله إلى جانب أمين عام الحزب عارف الزوكا.

 

وحضر اجتماع اليوم قيادات في المؤتمر يتقدمهم يحيى الراعي وصادق أبو راس وحسين حازب وعبده الجندي ورئيس الدائرة الإعلامية للحزب طارق الشامي .

 

كما أشرف على الاجتماع حسب مصادر حاضرة عدد من قيادات الحوثيين وفي مقدمتهم محافظ صنعاء المعين من الحوثيين حنين قطينة وعضو اللجنة الثورية لمليشيات الحوثي محمد المقالح والقيادي الحوثي علي القحوم .

 

هذا وأقيم الاجتماع تحت حراسة مليشيات الحوثي التي أحاطت بالفندق كما حضرت وسائل إعلام مليشيات الحوثي وفي مقدمتها قناة المسيرة الناطقة الرسمية للمليشيات إلى جانب القنوات الإيرانية العاملة في صنعاء .

 

هذا وشن قيادات ونشطاء في حزب المؤتمر هجوما كبيرا على القيادات المجتمعة التي لم تخرج ببيان واحد تدين فيه مقتل الرئيس السابق على يد الحوثيين أو تطالب بتسليم جثته رغم أن رسالة صالح الأخيرة كانت واضحة بإعلان فض شراكة الحزب مع المليشيات الحوثية ودعوته لأنصار الحزب بالانتفاضة في وجه المليشيات كما يقول نشطاء وقادة في الحزب.

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها