الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

شاهد : بي بي سي تعرض مشاهد جديدة من المعارك التي دارت بين “صالح” والحوثيين قبل مقتله وما وجدوه في منزله

الأربعاء 10 يناير 2018 12:21 صباحاً الحدث -الاحرار

بثَّت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” مقطع فيديو يعرض لأول مرة من المعركة التي قادها عناصر من مليشيات الحوثيين ضد الرئيس  السابق الشهيد علي عبدالله صالح والتي انتهت بمقتله في 4 ديسمبر/كانون الاول 2017.

وبحسب المقطع؛ فقد قام الحوثيون بمحاصرة منزل صالح من الجهات كافة ومن ثم بدأوا باستهدافه بالمدافع والصواريخ، حتى فجروا جدران المنزل واقتحموا ساحته، ومن ثم انتشر خبر مقتل صالح، حيث ذكر شهود عيان نقلاً عن حراس صالح أن المسلحين قتلوه وهو داخل المنزل بعد اقتحامه.

هدم الجدران وتناثر المحتويات

وأظهرت صور من داخل المنزل الدمار الهائل الذي تعرض له، حيث تهدَّمت جدرانه وتناثرت محتوياته، وتحول فريق صالح وحراسه إلى أشلاء، ومَن نجا منهم تم اعتقاله أو تمكن من الهرب، فيما استولت المليشيات على كميات كبيرة من الأسلحة التي عثروا عليها بالمنزل.

وأكد أحد مساعدي الرئيس الراحل وجود مستشارين وخبراء عسكريين إيرانيين بصنعاء لمساعدة الحوثيين وتزويدهم بالأسلحة، مؤكداً أنه رآهم بعينه، وأنهم يتواجدون بجانب قادة الحوثيين بالمعارك .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها