الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

صحيفة الإتحاد الإماراتية : إستغاثة حوثية أخيرة قبل السقوط

الأربعاء 10 يناير 2018 02:31 مساءً الحدث - متابعات

أكدت صحيفة الإتحاد الإماراتية أنه لم يعد أمام ميليشيات الحوثي الإيرانية  من خيار سوى الاستسلام أو الانتحار . 

وقالت الصحيفة في إفتتاحيتها اليوم، أن الشرعية اليمنية المدعومة من التحالف العربي تتقدم بسرعة كبيرة على كل الجبهات، وقد عقدت العزم على أن الحسم العسكري هو الطريق الأوحد لاقتلاع هذا السرطان واستئصاله من اليمن. 

وأوضحت  الصحيفة بأن معركة الحديدة الدائرة حالياً فاصلة تماماً في إنهاء الأزمة اليمنية واستعادة الشرعية، وقالت  "بالأمس تبين للعالم كله أن ميليشيات الشر تلفظ أنفاسها الأخيرة عندما هددت بوقف الملاحة في البحر الأحمر إذا استمر تقدم الشرعية والتحالف العربي لتحرير الحديدة بالكامل" . 

وأشارت الصحيفة إلى أن العالم فهم الرسالة تماماً بأنها ليست عربدة إيرانية فحسب. بل هي استغاثة حوثية أخيرة قبل السقوط النهائي .. مضيفة أن الحوثيين لا يستطيعون مهما فعلوا وقف الملاحة في البحر الأحمر أو مضيق باب المندب، لأن ذلك يعني أنهم يعلنون الحرب على العالم كله، فتهديد ميليشيات الشر بوقف الملاحة في البحر الأحمر لا قيمة له، وهو يشبه تماماً صواريخ العجز التي تطلقها هذه الميليشيات المنهارة على الأراضي السعودية.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها