أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الصحة العالمية : ارتفاع حالات الإصابة بمرض “الدفتيريا” في اليمن إلى 678 حالة

الاثنين 15 يناير 2018 09:19 مساءً الحدث - صنعاء

أعلنت منظمة الصحة العالمية، ارتفاع حالات الإصابة بمرض الخناق “الدفتيريا” في اليمن، إلى 678 حالة منذ بدء الانتشار للمرض، خلال الأشهر القليلة الماضية.

وقالت المنظمة، في تقرير، إنها “رصدت هذه الحالات في 19 محافظة من أصل 23، وفي 117 مديرية من أصل 333”.

وأضاف التقرير أنه “تم رصد 48 حالة وفاة بهذا المرض في تلك المحافظات”.

وأوضح أن “محافظتي إب، والحديدة، هما أكثر المحافظات اليمنية التي انتشر فيها هذا المرض”.

وينتقل مرض “الدفتيريا” عبر جرثومة تدعى “الوتدية الخناقية”، ويصيب بشكل أساسي الفم والعينين، والأنف، وأحيانًا الجلد، وتمتد فترة حضانة المرض من يومين إلى 6 أيام.

ويتزامن تفشي المرض مع انتشار وباء “الكوليرا” منذ أواخر أبريل 2017، الذي أسفر عن وفاة أكثر من ألفين و200 حالة، فيما تجاوزت الحالات التي يشتبه إصابتها بالمرض مليون حالة، وفق تقارير سابقة لـ”الصحة العالمية”.

(الأناضول)


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها