الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بسببدعوات مجلس الزبيدي التصعيدية : معارك حامية الوطيس بين جنوبيين في عدن وشبوة (صورة وتفاصيل خاصة)

السبت 27 يناير 2018 12:59 مساءً الحدث - صنعاء
أدت دعوات التصعيد ضد الحكومة الشرعية، التي أطلقها مجلس الزبيدي ،إلى تداعيات خطيرة في العديد من المحافظات الجنوبية خلال الأربعة الأيام الماضية،تنذر بإنقسامات وصراعات شديدة بين أبناء الجنوب  . 
ففي العاصمة عدن ذكر شهود عيان وقوع عراك شديد في مديرية التواهي أمس الأول ،بين ركاب حافلة متوسطة ،نتيجة حصول جدال بين ركاب الحافلة ،حول الدعوات التصعيدية التي أطلقها مجلس الزبيدي مؤخراً. 
وأوضحوا ل"الميناء نيوز " بأن العراك وقع اثناء قيام أحد الركاب  بتوزيع شعارات تدعو للعصيان المدني ،بين ذلك الراكب من جهة وراكبين أخرين ،قاما بتقطيع تلك الشعارات . 
وأضافوا بأن العراك أدى لنزيف حاد من أنف ووجه الشاب الذي مزقت الشعارات من بين يديه، جراء اللكمات التي أنهالت على رأسه ووجهه وبطنه من قبل إثنان من  ركاب الحافلة التي كانت  متجهة بالركاب نحو "الميدان" بكريتر. 
ونوهوا  إلى أنه لولا توقف الحافلة  وتدخل بقية ركابها  بفض العراك لوقع حادث مروري وأدى إلى وفيات وإصابات بين الركاب . 
وأمس وقع عراك حامي الوطيس في عرس بمحافظة شبوة ،بعد رفع أحد الموالين لعيدروس الزبيدي ،علم الجنوب في مكان العرس، وقيام عدد من الحضور بتوجيه  الشتائم له،ومطالبته بإنزال العلم بحجة أنهم ليس في مهرجان سياسي وإنما في مناسبة فرائحية، قبل أن يقوم أحدهم بنزع العلم بالقوة ورميه على الأرض . 
وذكرت مصادر محلية لمراسل "الميناء نيوز" في مدينة عتق بمحافظة شبوة، أن العراك وقع عقب نزع العلم ورميه، بين الشخص الذي قام برفعه والشخص الأخر الذي تولى عملية نزعه.. ،وتطور إلى عراك شديد بالأيادي والأحذية بين عدد من الحضور في العرس .. 
ونوهت المصادر إلى أنه إذا واصل مجلس الزبيدي، أعمال التصعيد ضد الحكومة الشرعية، وممارسة الفوضى والعصيان ، فإن النتيجة ستكون كارثية على الأمن والسلم الإجتماعي والسكينة العامة في الجنوب، وستنتج  إنقسامات وصراعات بين أبناء الجنوبيين .

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها