أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
حاشية على ادعاءات الميسري
نحو إحقاق الحق وتوثيق اللحظة، لا بد من الاتفاق، إزاء الأزمة اليمنية، على حسن مقاصد التحالف العربي بقيادة
هائل سلام إذا يدك تحت الحجر اسحبها ببصر
في السياق، يقول المثل الشعبي: "إذا يدك تحت الحجر أسحبها ببصر". قبل ان يستدعي هادي العربية السعودية الى
روحاني حمامة سلام!
 السؤال في غاية البساطة. إذا كانت إيران لا تبحث عن أي توتر في المنطقة، على حدّ تعبير رئيس الجمهورية فيها حسن
سقطرى أزمة وأنتهت
لقد ساد العقل، وتذكرنا جميعنا القربى، وعادت إلى حالتها الطبيعية سقطرى. لقد انتهت أزمة الجزيرة التي شغلتنا
الشرعية وفض الشراكة مع الإمارات
الرئاسة وبعض حلفائها أصدرت بياناً يمثل تصعيداً حاداً مع الإمارات. يمثل الإصلاح، مؤتمر هادي، حراك هادي،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

قوات الشرعية و الحماية الرئاسية تسقط إنقلاب مجلس الزبيدي

الأحد 28 يناير 2018 09:59 مساءً الحدث - صنعاء

تمكنت قوات الشرعية ممثلة بألوية الحماية الرئاسية وقوات من المنطقة العسكرية الرابعة، من إسقاط إنقلاب مجلس الزبيدي المدعوم من قبل مليشيا الحوثي الإيرانية في اليمن ،ومن نظام الملالي في طهران ،بعد ساعات قليلة من بدء تنفيذه للإنقلاب على الحكومة الشرعية ومؤسسات الدولة في العاصمة المؤقتة عدن. 

 

وذكرت مصادر ميدانية ل"الميناء نيوز " أن دبابات وأطقم عسكرية تابعة لألوية الحماية الرئاسية أنتشرت قبل قليل في شوارع العاصمة عدن لتأمين مختلف مديرياتها وأحيائها من مثيري الفوضى والعنف والخراب ،التابعين لمليشيات المجلس الانتقالي الإنقلابي. 


وقالت المصادر أن الدبابات والأطقم العسكرية تجوب شوارع العاصمة المؤقتة ويحيط بها المئات من الجنود التابعين لألوية الحماية الرئاسية للتعامل بحزم تجاه كل الدعوات التخريبية التي دعا لها مجلس الزبيدي الإنقلابي. 


وأكدت بسط ألوية الحماية الرئاسية سيطرت أيضا على الطريق الرئيسي الرابط بين العاصمة المؤقتة عدن ومحافظة لحج،والقت القبض على عشرات من قيادات وعناصر مجلس الزبيدي الإنتقامي الإنقلابي.

 الشاهد نيوز

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها