أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عاجل : اشتباكات عنيفة بين مليشيات الحزام الأمني وقوات اللواء الرابع حماية رئاسية في مديرية دار سعد بعدن

الثلاثاء 30 يناير 2018 12:58 صباحاً الحدث - صنعاء

تدور اشتباكات هي الأعنف في هذه اللحظات بين مليشيات الحزام الأمني والمجلسس الانفصالي من جهة وقوات اللواء الرابع حماية رئاسية من جهة أخرى في مديرية دار سعد بمدينة عدن - جنوب اليمن .

وقال مصدر محلي في المديرية في تصريح خاص لـ " المشهد اليمني " أن المواجهات تجددت بين الطرفين قبل قليل بعد هجوم لمليشيات الحزام الأمني بقيادة مدير أمن محافظة لحج صالح السيد .

وأَضاف المصدر " أن قوات اللواء الرابع في المديرية ردت على الهجوم ولاتزال الاشتباكات جارية حتى اللحظة .

يأتي هذا بالتزامن مع اقتراب المواجهات بين المليشيات وقوات الحماية الرئاسية في مديرية كريتر بالقرب من قصر المعاشيق الذي تقيم فيه الحكومة اليمنية .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها