أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عاجل : موافقين، ولكن بشرط!!الحوثيون يلعنون موقفا جديدا من الحرب والمفاوضات السياسية في اليمن

الخميس 01 فبراير 2018 11:43 صباحاً الحدث - صنعاء

أعلنت مليشيات الحوثي في اليمن موقفا جديدا من المفاوضات التي يمكن وصفها بالسرية تقودها أطراف دولية ولم تتضح معالم تلك العملية حتى اللحظة .

وقال رئيس اللجنة الثورية لمليشيات الحوثي محمد علي الحوثي " أن جماعته مع العودة لطاولة الحواروتشكيل لجنة مصالحة وطنيه والاحتكام لصندوق الانتخابات لانتخاب رئيس وبرلمان يمثل كل القوى باليمن ووضع ضمانات دولية ببدءإعادة الاعمار ومنع اي اعتداء من دول اجنبية على اليمن وجبر الضرر وإعلان عفو عام وإطلاق المعتقلين لكل طرف ووضع اي ملف مختلف عليه للاستفتاء.

ولم يذكر الحوثي في تغريدته بحسابه الرسمي على تويتر " أي حديث عن الأسلحة والمدن التي تسيطر عليها المليشيات الحوثية كما لم يتحدث الحوثي عن الشرعية اليمنية التي يدعمها التحالف العربي .

يأتي هذا بعد أسبوع واحد من وصول فريق حوثي برئاسة محمد عبدالسلام الناطق الرسمي للمليشيات الحوثية إلى سلطنة عمان ولقاءه بوزير الخارجية البريطاني الأسبوع الماضي الذي الذي وصل فيه الوزير البريطاني وعقد لقاء مع سلطان عمان قابوس بن سعيد ثم توجه إلى العاصمة السعودية الرياض لبحث الأزمة اليمنية كما أعلنت بذلك منصات تابعة لوزارة الخارجية البريطانية .

وتؤكد مصادر رفيعة في حزب المؤتمر الشعبي العام " أن مفاوضات عالية تقودها بريطانيا لفرض حل سياسي جديد في اليمن كما لم تعلق أي أطراف في الشرعية اليمنية حتى اللحظة .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها