أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عاجل : معارك مشتعلة وانفجارات عنيفة «شرق مدينة تعز»

الجمعة 02 فبراير 2018 10:56 صباحاً الحدث - صنعاء

هزت انفجارات قوية مدينة تعز على وقع اشتباكات عنيفة يسمع دويها حتى الان ، تشهدها الجبهة الشرقية للمدينة .

 

و افادت مصادر عسكرية ان قوات الجيش الوطني و المقاومة الشعبية تحقق إنتصارات كبيرة و تقدم ملحوظ في المنطقة ، فيما تكبدت المليشيا خسائر فادحة بالممتلكات والأرواح .
 

و بحسب المصدر فإن الجيش الوطني يتقدم في الاثناء و يسيطر على مواقع جديدة كانت تتمركز فيها المليشيات و تقصف احياء المدينة منها.


و تشهد منطقة الحوبان شرق مدينة تعز حالة من الارتباك والتخبط والتقطع والقتل والاعتقال في أوساط ميليشيات الحوثي التي تلقت هزيمة كبيرة في منطقة جبل الكريفات وجولة القصر، والتي دفعت عناصرهم الى الفرار من ارض المعارك على وقع ضربات الجيش والتحالف.


وأشارت مصادر محلية في المنطقة ان الحوثيون اقاموا نقاط تفتيش عند حديقة التعاون لمنع عناصرهم من الفرار وقتلهم واعتقالهم في حال رفضوا العودة الى جبهات القتال.


كما تشهد تلك المناطق إعادة انتشار لعناصر الميلشيات والتمركز بمواقع جديدة خوفا من طيران التحالف الذي يحلق في سماء المدينة بشكل مكثف ما اصابهم بذعر كبير.

 الخبر21 

تعليقات القراء
52575
محير
سالم
الجمعة 02 فبراير 2018
يجب على الحكومة الشرعية حسم الامور في عدن والمناطق الجنوبية اولا ,,, وسحب الجيش الوطني من جميع الجبهات والتوجة لتحرير عدن والمناطق الجنوبية والطلب من التحالف العربي الخروج من اليمن ,,, فمن غير المنطق والمقبول وجود مليشيات مسلحة تواجه الشرعية في اماكن سيطرتها ,,,, وعندما تستقر الاوضاع ينظر في وضع باقي الجبهات ,,,,,,,,,,,


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها