الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

معارك تزداد ضراوة شرقي تعز وغارات تدمر مخازن وتعزيزات للمليشيا الحوثية شمالي وغرب المدينة

السبت 03 فبراير 2018 11:19 صباحاً الحدث - الوطن

اشتدت وتيرة المعارك بين قوات الجيش الوطني مسنودة بمقاتلات الجو التابعة للتحالف العربي من جهة وبين مليشيا الحوثي الإنقلابية من جهة أخرى، امس الجمعة، في عدة جبهات ميدانية بريف ومدينة تعز، جنوبي البلاد.

وأفاد مراسل “سبتمبر نت” في تعز، أن معارك عنيفة تدور في الأثناء، بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الإنقلابية في جبهات التشريفات، ومحيط مدرسة محمد علي عثمان، في الجبهة الشرقية للمدينة.

وبحسب ما ذكر مراسل “سبتمبر نت” فان مدفعية الجيش الوطني استهدفت بموازاة ذلك مواقع المليشيا الإنقلابية في تبة السلال، شرقي المدينة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المليشيا.

بالتزامن، دارت معارك ضارية رافقها قصف مدفعي وصاروخي متبادل بين قوات الجيش الوطني والمليشيا شرقي مديرية صير الموادم.

وعلى وقع المعارك العنيفة شنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية استهدفت تعزيزات للمليشيا الإنقلابية بجوار نقطة الستين، شمالي المدينة، دمرت دبابة وعدة أطقم قتالية.

مراسلنا في تعز، قال أن غارات أخرى استهدفت مواقع وتجمعات ومخازن أسلحة للمليشيا الإنقلابية في تباب البلسم، والحصين، وبيت الميرابي، ومنطقتي السويهرة، والمحاوي، الواقعة بين مديرية حيس، جنوبي الحديدة، وعزلة شمير، بمديرية مقبنة.

وأدت الغارات وفق ما أفاد مراسلنا إلى تدمير مخازن أسلحة والعديد من الآليات والأطقم والمعدات القتالية، علاوة على سقوط قتلى وجرحى من المليشيا الإنقلابية.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها