الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

السفير السعودي "ال جابر" يكشف عن انضمام دول جديدة للتحالف العربي

السبت 17 فبراير 2018 09:10 مساءً الحدث - متابعات

أكد السفير السعودي لدى اليمن "محمد سعيد آل جابر" خلال لقاء موسع مع برنامج رسل السلام الذي يبث في قنوات عدن وعدن سكاي وسهيل وصنعاء والشرعية ويقدمه الاعلامي ياسر ابو بكر، أكد ان المملكة العربية السعودية تضغط باتجاه الحل السياسي منذ 2012 و2014 و2015 ومازالت حتى الان تدفع باتجاه القبول بالحل السياسي، مشيرا بأن المليشيات تصر على لغة السلاح والقوة ونحن نضغط على الحوثي بالقوة العسكرية من اجل العودة الى طاولة الحوار بين القوى اليمنية واشار الى ان خيار الحل السياسي او العسكري عائد للحكومة اليمنية ونأمل ان يتحقق الحل السياسي

و هو ما تسعى له الشرعية بشكل جاد، حل سياسي دائم وشامل واي حل سياسي او مبادرة تنطلق من المرجعيات لاشك ان الجميع يدعمه المجتمع الدولي والاقليمي و الرباعية الدولية مشيراً ان جماعة الحوثي مصنفة في المملكة العربية السعودية وبعض دول الخليج على انها جماعة ارهابية واوضح السفير ال جابر ان ايران تسعى الى الفوضى الخلاقة وتدمير الدول وبناء مليشيات وان الدول العربية والاسلامية تدرك المشروع الايراني وتسعى لمواجهته لكن لابد من وجود وعي شعبي لهذا المخطط الايراني. وقال ان الشعب اليمني بات يعرف حقيقة الواقع كما

هو و التدخل الايراني في اليمن وخير شاهد ما حدث للرئيس السابق علي عبدالله صالح الذي كشف عن التوغل الايراني وقاوم بشجاعة لكنهم قتلوه وسجنوا اتباعه و شردوهم وقال السفير لم نكن نتوقع ان يقدم الحوثيون على قتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح لكنهم ناقضوا عهود وقتلت شركاء فقد قتلوا وشردوا اهلهم في صعدة ونقضوا العهود والمواثيق من صعدة حتى صنعاء لانهم يعتمدون استراتيجية ايرانية في عقد الاتفاقات ثم نقضها من اجل كسب الوقت وبين إن ايران قدمت للحوثيين كل ما يمكنهم من تهديد الملاحة الدولية في البحر الاحمر وباب المندب من خلال مدهم بالزوارق والصواريخ والغطاسين والالغام البحرية ولولا وجود قوات التحالف في البحر الاحمر لكن الخطر الايراني والقرصنة الايرانية هي السائدة في المنطقة وفي اطار رده على سؤال مقدم البرنامج ياسر ابوبكر عن المغتربين وإمكانية استثنائهم في هذه المرحلة قال السفير السعودي ان وجود اليمنيين في المملكة هي استراتيجية سعودية ويعامل الانسان اليمني بامتيازات خاصة وهناك 2 مليون يمني يحولون سنويا ما يقارب 10 مليون دولار سنويا. وقال " نحن ندرك ذلك تماما لكن منظومة الحوثي و تقويضها للدولة واستهدافها للمملكة لم تسمح بتطوير علاقة اليمن بمنظومة مجلس التعاون الخليجي، فاليمن جزء من المنظومة العربية الخليجية ولا يمكن ان نتخلى عنه. وأضاف: كان اليمن بدأ بالاندماج في مجلس التعاون الخليجي في بعض المجالات التعليمية والصحية و الشبابية والاعلامية وعندما بدأنا برفع مستوى العلاقات بحسب قدرة المنظومة اليمنية الاقتراب من انطمة مجلس التعاون الخليجي جاء الحوثي ودمر اليمن و قدراتها واهدر ثرواتها ونعمل مع الحكومة الشرعية اليوم من اجل عودة الدولة و مؤسساتها واعادة بناء قدراتها لتكون اليمن في مكانها الطبيعي وقال بأن الوضع في اليمن صعب لان في مشاكل متراكمة منذ فترات طويله .. وفي معرض جوابه على سؤال حول تماسك التحالف العربي كما بدأ قبل ٣ سنين أكد بأن التحالف مازال في قوته وفاعليته وانضمت إليه دول اسلاميه مثل ماليزيا والسنغال. هذا ويتطرق في في الجزء الثاني إلى عدة عناوين منها علاقة المملكة بالأحزاب اليمنية . خاصة الموتمر الشعبي العام . وحزب الإصلاح . والمجلس الانتقالي وأحداث عدن . والعلاقة مع دولة الإمارات العربيه المتحدة ..وغيرها .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها