الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الكرار يرفد خزينة المليشيا الإنقلابية ب13 مليار ريال سنويا بمشروع استثماري في صنعاء..

الخميس 22 فبراير 2018 09:31 مساءً الحدث - صنعاء

تمكن القيادي الحوثي، المُكنى “أبو الكرار”، والمُعين كنائب لوزير الداخلية، في حكومة المليشيا الحوثية غير المعترف بها دوليا بصنعاء، من الحصول على 13 مليار، وثمانمائة واربعة مليون ريال كدخل سنوي من نهب مولدات الكهرباء وتوليد الطاقة لسكان العاصمة.

وقالت مصادر إعلامية عن تمكن “عبد الحكيم الخيواني” الملقب “أبو الكرار”، من بناء امبراطوريته المالية، من نهب عدد 15 مولدا كهربائيا بقوة 1 ميجا لكل مولد تولد 15000 كليو وات في الساعة.

وأوضحت المصادر أنه قام بتكليف سمسار لأستثمارها لحسابه الخاص، عبر تغطية اغلب مديرية التحرير شارع على عبدالمغني، و شارع جمال و شارع القصر ومديريات اخرى، ويقوم السمسار ببيع الكهرباء للمحال التجارية في قلب العاصمة منطقة التحرير والأسواق المجاورة لميدان التحرير والحارات المجاورة كمثال بسعر 180 ريال للكيلو وات، يبلغ إنتاج المولدات التابعة للكرار 15000كيلو وات بالساعة بمعدل 14ساعة سعر الوات 180 ريال 37.8 مليون ريال باليوم الواحد، صافي الدخل لعام واحد ..13 مليار وثمانمائة واربعه مليون ريال..

وأشارت المصادر إلى أن “أبو الكرار” يقوم بتزويد المولدات بالديزل ومستلزمات التشغيل من الأعتماد الخاص بوزارة الداخلية مجاناً.

وتداول ناشطون، احصائية بأعداد المولدات التي تم نهبها من قبل القيادي الحوثي “أبو الكرار”، من مختلف المؤسسات المدنية والعسكرية، الحكومية والخاصة، وهي كالتالي:

2 مولدات كهرباء واحد ميجا من وزارة الداخلية

2 مولدات واحد ميجا من الأمن المركزي

1 مولد واحد ميجا من شركة صافر

2 مولدات واحد ميجا من مبنى السفارة السعودية

1 مولد واحد ميجا يتبع السفارة الإمارتية

2 مولدات واحد ميجا من منازل أحمد على في جولة المصباح وحي عطان

2 مولدات واحد ميجا من منازل صالح

3 مولدات واحد ميجا من منازل و ممتلكات مواطنين وجهات حكومية وقيادات اصلاحية ومؤتمرية.

يأتي هذا في الوقت الذي سعت فيه مليشيا الحوثي الى محاولة خصخصة القطاعات الحكومية وعلى رأسها الكهرباء، كواحدة من أهم الايرادات التي باتت تعتمد عليها المليشيا الحوثية بشكل شبه يومي.

*المصدر أونلاين


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها