الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

غارات التحالف تدك مواقع الحوثيين في صنعاء

الجمعة 02 مارس 2018 02:30 مساءً الحدث - صنعاء

جددت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، الجمعة، قصفها لأهداف ومواقع ميليشيات الحوثي الإيرانية في العاصمة صنعاء، بينها موقع في جبل عيبان.


وذكرت مصادر أمنية أنه سمع دوى انفجارات كبيرة في العاصمة اليمنية جراء القصف.


وتأتي الغارات بعد مقتل 7 خبراء متفجرات ينتمون للميليشيات الإيرانية في غارات التحالف العربي على محافظة صعدة شمالي اليمن.


وقالت المصادر إن "7 خبراء حوثيين في صناعة الألغام والمتفجرات لقوا مصرعهم في غارات لمقاتلات التحالف في صعدة، المعقل الرئيس لميليشيات الحوثي".


وأكدت أن غارات لمقاتلات التحالف الداعم للشرعية في اليمن استهدفت "مجموعة من خبراء الألغام أثناء محاولتهم زرع ألغام في جبهة المليل بمديرية كتاف شمالي صعدة".


وأوضحت المصادر نفسها أن "من بين القتلى، القيادي الميداني البارز قاسم حسين المزيجي".


ويعد المزيجي أحد خبراء ميليشيات الحوثي الإيرانية "في تصنيع الألغام الأرضية والمتفجرات ومسؤول ومدرب المليشيات في كتاف البقع"، وفق المصادر


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها