الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الحوثيون يفرجون عن 69 عسكريا من أنصار الرئيس الراحل علي عبدالله صالح بينهم ضباط برتب رفيعة (أسماء)

السبت 03 مارس 2018 08:16 مساءً الحدث - صنعاء

أفرجت ميليشيات الحوثي عن دفعة جديدة من العسكريين الموالين للرئيس السابق على عبد الله صالح بعد احتجاز دام نحو ثلاثة أشهر.

وأفاد مصدر أمني، بأن الميليشيات الحوثية أفرجت اليوم السبت، عن 69 عسكرياً بينهم ضباط برتب رفيعة من قوات الحرس الجمهوري والقوات الخاصة.

وأشار المصدر بحسب وكالة “سبوتنيك”، إلى أن الإفراج يأتي وفقاً لقرار العفو العام الصادر في 2 كانون الأول/ديسمبر 2017 عن رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى، بشأن المشاركين في المواجهات الدامية التي دارت مطلع الشهر ذاته بين قوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح ومليشيا الحوثي، في العاصمة صنعاء ومحافظات عمران وحجة والمحويت، وانتهت بمقتل علي عبدالله صالح والأمين العام لتنظيم المؤتمر عارف عوض الزوكا و240 آخرين، وإصابة 420”.

ووفقاً للمصدر، فإن من بين المفرج عنهم اليوم العقيد خالد شطير، وهو قائد معسكر الملصي الذي أسسه العميد الركن طارق محمد عبد الله صالح نجل شقيق الرئيس الراحل، وشارك بفاعلية في المواجهات ضد جماعة الحوثي.

 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها