الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الحوثيون يفرجون عن 69 عسكريا من أنصار الرئيس الراحل علي عبدالله صالح بينهم ضباط برتب رفيعة (أسماء)

السبت 03 مارس 2018 08:16 مساءً الحدث - صنعاء

أفرجت ميليشيات الحوثي عن دفعة جديدة من العسكريين الموالين للرئيس السابق على عبد الله صالح بعد احتجاز دام نحو ثلاثة أشهر.

وأفاد مصدر أمني، بأن الميليشيات الحوثية أفرجت اليوم السبت، عن 69 عسكرياً بينهم ضباط برتب رفيعة من قوات الحرس الجمهوري والقوات الخاصة.

وأشار المصدر بحسب وكالة “سبوتنيك”، إلى أن الإفراج يأتي وفقاً لقرار العفو العام الصادر في 2 كانون الأول/ديسمبر 2017 عن رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى، بشأن المشاركين في المواجهات الدامية التي دارت مطلع الشهر ذاته بين قوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح ومليشيا الحوثي، في العاصمة صنعاء ومحافظات عمران وحجة والمحويت، وانتهت بمقتل علي عبدالله صالح والأمين العام لتنظيم المؤتمر عارف عوض الزوكا و240 آخرين، وإصابة 420”.

ووفقاً للمصدر، فإن من بين المفرج عنهم اليوم العقيد خالد شطير، وهو قائد معسكر الملصي الذي أسسه العميد الركن طارق محمد عبد الله صالح نجل شقيق الرئيس الراحل، وشارك بفاعلية في المواجهات ضد جماعة الحوثي.

 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها