الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

نساء يمنيات يوجهن رسالة للمبعوث الأممي الجديد.... النساء أكثر الفئات تضرراً من الحرب في اليمن

الأحد 11 مارس 2018 11:51 مساءً الحدث - صنعاء

وجهت قيادات نسوية يمنية رسالة مفتوحة للمبعوث الأممي الجديد تضمنت عشر نقاط طالبن بتنفيذها من أجل تحقيق السلام في اليمن.

 

وحسب الرسالة التي جاءت بمناسبة يوم المرأة العالمي وتم تصميمها في مقطع مصور عرض تعريف النساء للسلام الذي يأملن تحقيقه وبثها موقع أصوات نسائية يمنية فقد طالبت القيادات النسوية بالعمل الفوري والجاد على وقف العمليات القتالية وفتح الممرات الآمنة للإغاثة الإنسانية وفتح كافة المطارات بما في ذلك مطار صنعاء والسماح بتسيير رحلات الطائرات المدنية.

 

وطالبن برفع الحصار عن مدينة تعز والعودة إلى الحوار والمفاوضات السلمية بمشاركة الجميع ودعم استمرار الخدمات الصحية والتعليمية وتحييدها عن الصراع وتثبيت عملية صرف الرواتب لكافة الموظفين الحكوميين في أنحاء البلاد ودعم عملية الإفراج عن المعتقلين.

 

كما تضمنت الرسالة النسائية بإيجاد آليات فاعلة لوقف تجنيد الأطفال ومناقشة حل عادل للقضية الجنوبية ومناقشة العدالة الإنتقالية وضمان استجابتها للنوع الإجتماعي.

 

واختتمت الرسالة بالمطالبة بنزع سلاح المليشيات والمجموعات المسلحة وإخراج مخازن السلاح والمعسكرات من المدن والمناطق المأهولة بالسكان.

 

وتشهد اليمن حرباً طاحنة منذ أكثر من أربع سنوات تسببت في مقتل آلاف اليمنيين وأدت إلى تدهور الأوضاع الإنسانية وانتشار الأوبئة بشكل غير مسبوق، وحسب ما ورد في المقطع المصور الذي تضمن الرسالة النسوية فإن عدد النساء اللاتي قتلن وجرحن خلال هذه الحرب بلغ 2447 امرأة، وأن نسبة النزوح من النساء تبلغ 76% من عدد النازحين الذي تجاوز مليوني نازح.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها