أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مؤتمر دولي لتمويل خطة الاستجابة الطارئة في اليمن

الاثنين 02 أبريل 2018 06:35 مساءً الحدث - صنعاء

عدن، نيوزيمن.الحدث

يعقد في المقر الأوروبي للأمم المتحدة في العاصمة السويسرية جنيف (الثلاثاء)، مؤتمر لتمويل خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن بمشاركة فاعلة من دول التحالف بقيادة السعودية.

وسيعقد المؤتمر، بحضور الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس، ووكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، ووزراء خارجية العديد من الدول المانحة؛ بهدف تخفيف المعاناة الإنسانية للشعب اليمني.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، رحب بتعهد السعودية والإمارات تقديم مبلغ مليار دولار أمريكي لدعم العمل الإنساني في اليمن، إضافة إلى التزامهما بحثّ مانحين آخرين في المنطقة على تقديم 500 مليون دولار أمريكي إضافية.

ويبلغ حجم التمويل المطلوب لتنفيذ خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن 2.96 مليار دولار أمريكي، سيسهم في حال الوفاء به في الخفض من حدة الأزمة الإنسانية ويخفف من معاناة الجوع، واحتواء الأمراض، والحفاظ على الخدمات الضرورية للرعاية الصحية والمياه والتعليم، والتخفيف من معاناة الملايين من اليمنيين في كافة أنحاء البلد.

وستلتزم الأمم المتحّدة وشركاؤها، في حالة توافر التمويل الكامل للخطة، بمساعدات غذائية طارئة إلى أكثر من 8.5 مليون يمني، وخدمات تغذوية صحية إلى 5.6 مليون من الأطفال والنساء الحوامل والأمهات، ومياه آمنة إلى 5.4 مليون شخص، وذلك من بين المساعدات المختلفة.

كما ستقوم الأمم المتحدة وشركاؤها بإعادة تأهيل أكثر من 1400 مدرسة، و650 مرفقا صحيا، دمرت بسبب الحرب.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها