الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

في زيارته العملية : البحسني يكشف تفاصيل زيارته للسعودية وصفها بالناجحه والمثمرة.

الأربعاء 04 أبريل 2018 12:51 مساءً الحدث - صنعاء
وصف محافظ حضرموت اللواء الركن "فرج سالمين البحسني" قائد المنطقة العسكرية الثانية، زيارته للمملكة العربية السعودية الشقيقة التي اختتمها أمس الثلاثاء بالناجحة والمثمرة .
 
 
 
وقال البحسني في تصريح صحفي اليوم إن الزيارة كان مرتب لها منذ فترة ، وكان برنامجها حافل باللقاءات والنتائج المثمرة لخدمة التنمية وتوفير الخدمات للمواطنين .
 
 
 
وأكد البحسني أنه استهل برنامج لقاءاته بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية ، وخرج اللقاء بتوجيهات مهمة تخدم حضرموت أبرزها التوجيه بإنشاء محطة كهرباء غازية لساحل حضرموت بقدرة 100 ميجاوات وتكليف شركة بترومسيلة بذلك ، والتوجيه باستكمال المشاريع الحيوية المهمة في الطرقات والمياه وغيرها من الخدمات وتوجيه الحكومة بتحويل مبلغ وقدره مليار ريال لاستكمال تنفيذ مشروع كلية الشرطة وإصدار قرار بتعيين قيادة للكلية ، وقرار بقيادة جامعة سيئون والبدء في تأسيس مباني إقليم حضرموت  .
 
 
 
وقال البحسني التقينا كذلك بنائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح الذي قدّر عالياً الجهود التي بذلت في المحافظة على الصعيدين التنموي والأمني وأكد على مضاعفة الجهود ، وتم الالتقاء بدولة رئيس الوزراء د. أحمد عبيد بن دغر وجرى التأكيد على متابعة تنفيذ توجيهات فخامة الرئيس فيما يخص المشاريع الجديدة .
 
 
 
 كما أثمر لقاء البحسني بمحافظ البنك المركزي اليمني الدكتور محمد منصور زمام عن تحويل حصة حضرموت من مبيعات النفط الى حساب المحافظة ،  بالإضافة الى بحث أمور المغتربين مع وزير شؤون المغتربين المهندس علوي محمد بافقيه .
 
 
 
وقال البحسني حرصنا على الإلتقاء بالشخصيات الاجتماعية ورجال المال والأعمال الحضارمة والسعوديين ووضعناهم أمام أوضاع المحافظة ، وتم دعوتهم للمساهمة في عملية التنمية والاستثمار في المحافظة .
 
 
 
ومع الجانب السعودي أكد البحسني أنه بحث مع الدكتور عبدالله ابن عبدالعزيز الربيعة المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الانسانية حاجة المحافظة للتدخل لتحسين البنية التحتية وبالأخص في مجالات الصرف الصحي والمياه والتعليم والطرقات والصحة والكهرباء والمزيد من برامج الاغاثة ، وتم الاتفاق على تقديم دراسات متكاملة لمجموعة من المشاريع بهدف اعتمادها .
 
 
 
وعلى المستوى الأمني والعسكري أكد محافظ حضرموت أنه تمت لقاءات في هذا المجال استهدفت تعزيز القدرات الأمنية والعسكرية وتأهيل الكادر العسكري والأمني .





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها