الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
فكروا خارج"علبة القنوط"
مع انهيار مدننا العربية على وقع ضربات الروس والأمريكيين والإيرانيين والإرهابيين، يجد العربي روحه تنهار قطعة
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

غارات عنيفة تتوالى على صنعاء وتعز في عملية نوعية هي الأولى من نوعها

الأحد 15 أبريل 2018 11:06 مساءً الحدث - صنعاء

شنت مقاتلات التحالف العربي، الأحد، غارات مكثفة على مواقع ميلشيات الحوثي في محافظات صنعاء والبيضاء ولحج وصعدة وتعز، بالتزامن مع تقدم ميداني لقوات الشرعية. وذكرت مصادر ميدانية أن مقاتلات التحالف استهدفت معسكر ألوية الصواريخ في جبل عطان جنوب غربي صنعاء، وآليات عسكرية لميليشيات الحوثي في مواقع اليسبل وحوران بجبهة قانية بمحافظة البيضاء.

واستهدفت أيضا مواقع المتمردين في جبل الكوكب ومحيط جبل الحمام بمديرية القبيطة، شمالي محافظة لحج. كما قصفت مواقع وأهدافا لهم في مديرية حيدان بمحافظة صعدة، ومواقع متفرقة في مديرية موزع غربي محافظة تعز.

واستعادت قوات الشرعية اليمنية مواقع جديدة في أطراف منطقة قانية، بمحافظة البيضاء، بعد مواجهات مع ميليشيات الحوثي الإيرانية. وسيطرت قوات الشرعية، بإسناد من التحالف العربي، على سلسلة جبلية كانت تتمركز فيها الميليشيات الحوثية،

وأجبرتها على الفرار نحو مناطق أخرى في مديرية ردمان. وبحسب مصادر عسكرية، فإن المواقع التي استُعيدت، ستسهم في فتح جبهات عدة نحو مديريات في محافظة البيضاء.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها