الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

ماكرون يتوقع انسحاب ترامب من الاتفاق النووي مع إيران

الخميس 26 أبريل 2018 10:11 صباحاً الحدث - متابعات

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن التصريحات الصادرة عن نظيره الأمريكي دونالد ترامب، ربما تُشير إلى إمكانية انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران؛ لكنه لا يعلم ما القرار النهائي الذي سيتخذه ترامب في 12 مايو المقبل.

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي: "لا أعلم القرار الأمريكي؛ لكن التحليل العقلاني لكل تصريحات الرئيس ترامب لا يقودني للاعتقاد بأنه سيفعل كل شيء للبقاء في الاتفاق".

وبحسب "سكاي نيوز عربية"، كان الرئيس الفرنسي قد أكد خلال خطاب ألقاه أمام أعضاء الكونجرس الأمريكي، أن من الضروري احتواء أنشطة إيران في كل من سوريا واليمن والعراق ولبنان؛ مشدداً على أن طهران "لن تملك أبداً أسلحة نووية".

وأضاف أنه يجب احتواء النفوذ الإيراني وأنشطته الباليستية؛ مؤكداً أهمية ألا تقود سياسة إيران إلى حرب في الشرق الأوسط.

وفيما يتعلق بالاتفاق النووي مع إيران، قال ماكرون: إن "الهدف واضح"؛ وهو يجب ألا تمتلك إيران أي سلاح نووي "أبداً".

واعتبر الرئيس الفرنسي أن الاتفاق النووي "لا يتعاطى مع كل الجوانب المهمة"؛ موضحاً أنه لا يمكن التخلص من الاتفاق.

وكان أعضاء الكونجرس الأمريكي قد استقبلوا ماكرون بالتصفيق وقوفاً لمدة 3 دقائق، قبل أن يبدأ بإلقاء الخطاب الذي تَضَمّن إشادة بتاريخ الصداقة بين البلدين.





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها