الحدث الرياضي
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

رغم الهزيمة الثقيلة.. ليفربول يطيح بروما ويتأهل لنهائي أبطال أوروبا

الخميس 03 مايو 2018 10:57 صباحاً الحدث - وكالات

حجز فريق ليفربول الإنجليزي مقعدا له بنهائي دوري أبطال أوروبا «تشامبيونزليغ» موسم 2017-2018، رغم الهزيمة الثقيلة على يد مضيفه روما الإيطالي، بنتيجة 4-2، في المباراة التي جمعتهما على «استاد الأولمبيكو»، في إياب دور نصف النهائي من المسابقة.

وافتتح ليفربول النتيجة من هجمة مرتدة سريعة، عندما مرر البرازيلي «فرمينو» الكرة إلى السنغالي «ماني» الذي تقدم بها قبل أن يسدد من وضع انفراد داخل الشباك.

وعند الدقيقة 15 تمكن روما من معادلة النتيجة بمساعدة النيران الصديقة، عندما اخترق اللاعب الإيطالي ذو الأصول المصري «ستيفان شعراوي» من الجبهة اليسرى، وقبل أن يرسل كرة أمام المرمى حاول مدافع ليفربول «ديان لوفرين» تشتيتها لكنها اصطدمت في وجه زميله «ميلنر» واستقرّت في المرمى.

وعند الدقيقة 26 كسر «فاينالدوم» لاعب ليفربول التسلل باستقباله كرة عالية برأسه في الشباك محرزاً الهدف الثاني للضيوف.

وعادل المهاجم البوسني «دزيكو» الكفة لروما في الدقيقة 52، بعد تسديدة من «الشعراوي» صدها الحارس «كاريوس» قبل أن تتهادى أمام المهاجم البوسني الذي تابعها بيمناه في المرمى.

وعند الدقيقة 86 سدد «ناينجولان» كرة من بعيد على يسار حارس ليفربول الذي لم يحرك ساكنا محرزاً الهدف الثالث.

وقبل ثواني من نهاية المباراة احتسب الحكم ركلة جزاء متأخرة بعد لمسة يد على «كلافان»، وسجل منها «ناينجولان» هدفه الثاني بالمباراة بالدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وكانت مباراة الذهاب على «ملعب أنفيلد» في إنجلترا، قد انتهت بفوز ليفربول بنتيجة 5-2، ليصبح مجموع المباراتين 7-6 لصالح الريدز، الذي تأهل إلى المباراة النهائية بالعاصمة الأوكرانية كييف، أمام حامل اللقب ريال مدريد في السادس والعشرين من الشهر الحالي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها