الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وزارة الدفاع وهيئة الأركان السودانية تعكفان للخروج بقرار ورؤية حول مشاركة جنودها حربيا في اليمن

الخميس 03 مايو 2018 12:07 مساءً الحدث - صنعاء

 

 

قال وزير الدولة بوزارة الدفاع السودانية علي محمد سالم إن بلاده تعكف هذه الأيام على دراسة لتقييم مشاركة القوات السودانية في تحالف دعم الشرعية باليمن، وذلك لجهة الخروج بنتائج سلبيات وإيجابيات هذه المشاركة وبعدها ليتم التقرير بشأنها قريبا.

 وذكر المسئول السوداني للصحفيين في البرلمان اليوم الأربعاء أن الدراسة المعنية يجري إعدادها عبر وزارة الدفاع وهيئة الأركان حول المشاركة باليمن" مشيرا إلى أن الدراسة تشمل عدة جوانب.

 وقال "سنقرر بالنهاية ما يقدم مصلحة البلد وأمنها واستقرارها وعزها وكرامتها وفي نفس الوقت وفاءا لالتزاماتنا الدولية والإقليمية".

 والاحد الماضي، طالب نواب في المجلس الوطني (الغرفة الأولى للبرلمان) السوداني، الرئيس عمر البشير، بسحب قوات الجيش فوراً من اليمن، واعتبروا أن مشاركتها تمثل "مخالفة للدستور والقانون".

 وتشارك السودان ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية باليمن دعما للشرعية ضد مليشيات الحوثي الانقلابية منذ 26 مارس 2015.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها