الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
فكروا خارج"علبة القنوط"
مع انهيار مدننا العربية على وقع ضربات الروس والأمريكيين والإيرانيين والإرهابيين، يجد العربي روحه تنهار قطعة
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وزارة الدفاع وهيئة الأركان السودانية تعكفان للخروج بقرار ورؤية حول مشاركة جنودها حربيا في اليمن

الخميس 03 مايو 2018 12:07 مساءً الحدث - صنعاء

 

 

قال وزير الدولة بوزارة الدفاع السودانية علي محمد سالم إن بلاده تعكف هذه الأيام على دراسة لتقييم مشاركة القوات السودانية في تحالف دعم الشرعية باليمن، وذلك لجهة الخروج بنتائج سلبيات وإيجابيات هذه المشاركة وبعدها ليتم التقرير بشأنها قريبا.

 وذكر المسئول السوداني للصحفيين في البرلمان اليوم الأربعاء أن الدراسة المعنية يجري إعدادها عبر وزارة الدفاع وهيئة الأركان حول المشاركة باليمن" مشيرا إلى أن الدراسة تشمل عدة جوانب.

 وقال "سنقرر بالنهاية ما يقدم مصلحة البلد وأمنها واستقرارها وعزها وكرامتها وفي نفس الوقت وفاءا لالتزاماتنا الدولية والإقليمية".

 والاحد الماضي، طالب نواب في المجلس الوطني (الغرفة الأولى للبرلمان) السوداني، الرئيس عمر البشير، بسحب قوات الجيش فوراً من اليمن، واعتبروا أن مشاركتها تمثل "مخالفة للدستور والقانون".

 وتشارك السودان ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية باليمن دعما للشرعية ضد مليشيات الحوثي الانقلابية منذ 26 مارس 2015.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها