الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عضو اللجنة الثورية العليا محمد المقالح يقول ان سلطة الحوثيين لصوص

الجمعة 04 مايو 2018 01:04 صباحاً الحدث - يمن برس

اتهم محمد المقالح، عضو اللجنة الثورية العليا، التابعة للحوثيين، سلطة الأمر الواقع “الحوثية”، في صنعاء بالوقوف وراء السوق السوداء، بل وامتلاكها.

وأضاف في تعليقه على استمرار أزمة الغاز المنزلي، “إن سلطة صنعاء تميز بين مواطنيها في سعر الغاز، لافتا إلى أن هناك من يشتري بثلاثة ألف ريال بعد أن ينتظر لأكثر من أسبوع، بينما في السوق السوداء، يبيعها من أسماهم “أولياء الله”، في إشارة إلى جماعة الحوثي، بمبالغ تصل إلى 6 ألف ريال، بينما يمر الباعة إلى الحارات يبيعوا الاسطوانة بأربعة ألف ريال”.

واتهم المقالح بشكل ضمني سلطة الحوثي، بالفساد وتجاوز القوانين من خلال السماح لعقال الحارات برفع أسعار الغاز المنزلي، وكذا من خلال السماح للسوق السوداء ببيع الغاز خارج السعر الرسمي علنا ودون أي موقف من الدولة، معقبا بالقول: “لصوص والسلام”.

وأضاف عضو ثورية الحوثيين: “السوق السوداء في العالم سرية وبعيدا عن أعين الدولة وسعر السلعة في السوق السوداء ناقص على سعرها الرسمي بالنصف تقريبا، وفي اليمن الأمر مختلف حيث السوق السوداء علنية وعيني عينك ومحطة بيضاء جنبها سوداء وبزيادة على سعر الدولة بالنصف تقريبا، ما يعني أن صاحب السلطة السوداء هو نفسه صاحب السوق أو ابن عمه”.

الجدير بالذكر أن العاصمة صنعاء وبقية المحافظات الخاضعة لسيطرة الحوثيين لا تزال تعاني من أزمة خانقة في الغاز المنزلي، وسط انتعاش السوق السوداء، لصالح قيادات جماعة الحوثي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها