الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عضو اللجنة الثورية العليا محمد المقالح يقول ان سلطة الحوثيين لصوص

الجمعة 04 مايو 2018 01:04 صباحاً الحدث - يمن برس

اتهم محمد المقالح، عضو اللجنة الثورية العليا، التابعة للحوثيين، سلطة الأمر الواقع “الحوثية”، في صنعاء بالوقوف وراء السوق السوداء، بل وامتلاكها.

وأضاف في تعليقه على استمرار أزمة الغاز المنزلي، “إن سلطة صنعاء تميز بين مواطنيها في سعر الغاز، لافتا إلى أن هناك من يشتري بثلاثة ألف ريال بعد أن ينتظر لأكثر من أسبوع، بينما في السوق السوداء، يبيعها من أسماهم “أولياء الله”، في إشارة إلى جماعة الحوثي، بمبالغ تصل إلى 6 ألف ريال، بينما يمر الباعة إلى الحارات يبيعوا الاسطوانة بأربعة ألف ريال”.

واتهم المقالح بشكل ضمني سلطة الحوثي، بالفساد وتجاوز القوانين من خلال السماح لعقال الحارات برفع أسعار الغاز المنزلي، وكذا من خلال السماح للسوق السوداء ببيع الغاز خارج السعر الرسمي علنا ودون أي موقف من الدولة، معقبا بالقول: “لصوص والسلام”.

وأضاف عضو ثورية الحوثيين: “السوق السوداء في العالم سرية وبعيدا عن أعين الدولة وسعر السلعة في السوق السوداء ناقص على سعرها الرسمي بالنصف تقريبا، وفي اليمن الأمر مختلف حيث السوق السوداء علنية وعيني عينك ومحطة بيضاء جنبها سوداء وبزيادة على سعر الدولة بالنصف تقريبا، ما يعني أن صاحب السلطة السوداء هو نفسه صاحب السوق أو ابن عمه”.

الجدير بالذكر أن العاصمة صنعاء وبقية المحافظات الخاضعة لسيطرة الحوثيين لا تزال تعاني من أزمة خانقة في الغاز المنزلي، وسط انتعاش السوق السوداء، لصالح قيادات جماعة الحوثي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها