الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

قائد عسكري جنوبي بارز في الشرعية يصل عدن

الجمعة 25 مايو 2018 03:17 مساءً الحدث - متابعات
يمني سبورت:
 
 
عاد إلى العاصمة المؤقتة عدن اليلة الماضية القائد العسكري البارز العميدالركن محسن محمد الداعري قائدلواء14مشاه قادمأ من القاهرة بجمهورية مصر العربية الشقيقة بعد رحلة علاجية طويلة.
 
واستكمل خلالها بعض العلاجات جراء إصابة خطيرة تعرض لها وهو يقود المعارك البطولية ضد مليشيات الانقلاب الحوثية الإيرانية في جبهة صرواح بمحافظة مأرب نقل على أثرها مرتين إلى الخارج للعلاج وأجريت لة عمليات جراحية في كتفة ويده اليمنى تكللت بالنجاح بمشيئة الله تعالى.
 
ويعد العميد الركن محسن الداعري من أبرز قادة الجيش الوطني الذي تميزو بالذكاء والكفاءة والقدرات القيادية الفائقة وهو الأول على دفعتة في دراستة بالأكاديمية العسكرية العليا وكلية الحرب (زمالة )بعد نيلة شهادة الماجستير علوم عسكرية ومن إملاء دفتة المتميزة الشهيد البطل اللواءالركن أحمد عوض المارمي قائد محور ابين الاسبق واللواءالركن أحمد البصر رئيس أركان المنطقة العسكرية الرابعة حاليا وآخرين .
 
من علي مقراط

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها