الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عاجل .. إشتعال مواجهات عنيفة في تعز .. بمختلف أنواع الاسلحة (تفاصيل طارئة)

الأحد 27 مايو 2018 03:01 صباحاً الحدث - متابعات
تدور في هذه الاثناء مواجهات هي الاعنف منذ أشهر في الجبهة الشرقية لمدينة تعز ، بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة و مليشيات الحوثي من جهة اخرى .
 
 
مصدر عسكري تحدث لمراسل الخبر21 من وسط المعارك المشتعلة ، قال ان هجوم عنيف تشنه في هذه اللحظات مليشيا الحوثي على مواقع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في الجبهة الشرقية للمدينة .
 
مشيرا إلى ان الهجوم العنيف الذي تشنه مليشيا الحوثي في هذه الأثناء ، بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة والمتوسطة وسط قصف عنيف بالقذائف الصاروخية والمدفعية على الأحياء المدنية وسط المدينة .
 
وقال المصدر لمراسل "الخبر21" ان قوات الجيش والمقاومة في هذه الأثناء تخوض معركة غير متكافئة ، لكننا سندافع بكل بسالة وسيكون النصر حليفنا بإذن الله .
 
وأضاف ان هناك عشرات القتلى والجرحى من الجانبين ، مطالبا قادة الألوية العسكرية وقيادة المحور سرعة إرسال الإمداد العسكري قبل ان يستفحل الأمر وتخسر القوات مراكزها الحيوية .
 
الجدير بالذكر ان انفجارات عنيفة تدوي في الاثناء وسط تبادل عنيف لإطلاق النار 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها