حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

منظمة: 19 انتهاكاً ضد الحريات الإعلامية في اليمن خلال شهرين

الثلاثاء 29 مايو 2018 01:45 مساءً الحدث - صنعاء

سجل «مرصد الحريات الإعلامية في اليمن»، وهو منظمة مدنية غير حكومية، 19 انتهاكا ضد الحريات الإعلامية في اليمن خلال شهري مارس (آذار) وأبريل (نيسان) الماضيين

تنوعت بين حالات قتل وإصابة واختطاف واعتداء وتهديد واستهداف مؤسسات إعلامية. وعبر «المرصد» في تقريره الحديث عن أسفه «لاستمرار هذا الوضع ضد الحريات الإعلامية منذ أكثر من 3 أعوام»، قائلا إن الانتهاكات تتصاعد أكثر مع الاستهداف المتعمد وقتل الصحافيين اليمنيين، حيث قتل 3 صحافيين خلال شهري مارس وأبريل، وجرح عدد آخر.

ووفقا للتقرير، توزعت «الانتهاكات خلال الشهرين الماضيين بين 3 حالات قتل، و3 حالات إصابة، وحالة اختطاف، و3 حالات اعتداء، و4 حالات اعتقال، وحالة تهديد، و4 حالات اقتحام منازل إعلاميين ومؤسسة إعلامية».

وذكر التقرير أن «جماعة الحوثي لا تزال تتصدر قائمة الانتهاكات بحق الصحافيين والحريات الإعلامية في اليمن، فقد سجل التقرير 7 انتهاكات قامت بها جماعة الحوثي، و4 انتهاكات مارسها مجهولون».

كما عبر المرصد عن «استيائه للوضع الصعب الذي وصلت إليه بعض القنوات الفضائية ونتج عنه إغلاق قناة (صنعاء) الفضائية وقناة (رشد) الفضائية». وطالب المرصد الجهات الحكومية بدعم القنوات والوقوف إلى جانبها حتى تستقر الأوضاع في ظل الحرب الدائرة في اليمن.

 

ورصد القرير خلال شهري مارس وأبريل الماضيين «6 حالات انتهاك ضد الحريات الإعلامية في مدينة عدن، و4 حالات انتهاك في مدينة البيضاء، و3 حالات انتهاك في العاصمة صنعاء، وحالتي انتهاك في كل من محافظة تعز والحديدة،

بينما توزعت بقية الانتهاكات في الضالع وإب». وأكد التقرير أن «الحريات الإعلامية في اليمن لا تزال تدفع ثمنا باهظا؛ إذ احتلت مراتب متقدمة بين الدول الأكثر انتهاكا لحرية الصحافة، وفي عام 2018 احتلت المرتبة 167 بين الدول الأكثر انتهاكات وفقا لتقرير الأمم المتحدة في (اليوم العالمي للصحافة)».

 

وجدد مرصد الحريات الإعلامية في اليمن مطالبته «المنظمات الدولية المعنية بالحقوق والحريات والمنظمات المتخصصة بالإعلام وكل أحرار العالم، بالضغط لوقف عمليات القتل والانتهاكات للصحافيين اليمنيين والإفراج عن المعتقلين في السجون».



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها