الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

غاجل : رسمياً .. الإعلان عن مقتل شقيق "عبدالملك الحوثي" و16من كبار قيادات الجماعة "أسماء"

الثلاثاء 12 يونيو 2018 01:53 مساءً الحدث - صنعاء

رصد «سبتمبر نت» أسماء 17 قيادياً ميدانياً للميليشيات الحوثية لقوا مصرعهم خلال المعارك والغارات الجوية في الساحل الغربي خلال هذا الأسبوع بينهم عبدالكريم الحوثي شقيق عبدالملك الحوثي.
 
وقتل خلال قصف طائرات التحالف اللواء الركن محمد عبدالكريم الغماري، المعين رئيساً لهيئة الأركان التابعة للميليشيات، القيادي عبدالكريم الحوثي، النقيب محمود محمد عامر، القيادي الحوثي حفظ الله الشامي، الشيخ سلطان عويدين الغولي المكنى «أبو زيد» أحد ضباط الحرس الجمهوري سابقاً، والمعين من قبل الميليشيات مديراً لمديرية ريدة، بمحافظة عمران.
 
إلى جانب كل من  عبده سلطان عويدين الغولي، عبدالله علي صالح الغولي، علي قحطان عويدين الغولي، محمد علي عويدين الغولي، القيادي الحوثي عزيز مهدي السريحي، محمد محمد أحمد الكبسي، سمير علي محمد دحقة، أحمد عبدالرحمن العبدلي، عبدالله صالح دماج، عبدالله محمد الزبير، عبداللطيف الغرباني، ومحمد عبدالله العنسي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها