الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الحديدة.. الحسم يقترب وترتيبات لصرف رواتب الموظفين بعد تحرير المدينة

الثلاثاء 12 يونيو 2018 01:58 مساءً الحدث - متابعات

أعلنت وزارة الدفاع اليمنية أمس (الإثنين) مقتل 250 مسلحا في مواجهات الحديدة خلال أسبوع بينهم 20 قيادياً ميدانياً وإصابة العشرات. 

وأكدت مقتل رئيس هيئة أركان الميليشيات محمد عبدالكريم الغماري، وشقيق زعيم الميليشيا عبدالكريم الحوثي. 

وتضمن إحصاء نشره الموقع الرسمي للوزارة (سبتمبر نت) أسماء 17 قيادياً حوثياً بارزاً بين القتلى، وأسر 143 آخرين خلال معارك الأسبوع الماضي.

في غضون ذلك، ذكر مسؤول في السلطة المحلية بمحافظة الحديدة لـ«عكاظ»، أن هناك ترتيبات لصرف مرتبات جميع موظفي الدولة في المحافظة عقب التحرير مباشرة.

ولفت المصدر إلى أنه يجري حالياً استيفاء القوائم لرفعها لوزارة المالية لاعتماد الميزانية. 

وأشار إلى تحضيرات أخرى في الجوانب الإغاثية للمدنيين والخدمات الضرورية كالكهرباء والمياه لانتشال مدينة الحديدة وأريافها من معاناة إنسانية كبيرة.

من جهة أخرى، أطلقت الميليشيا الإرهابية حملة واسعة لمطاردة منتسبي الجيش والأمن الفارين من المعسكرات والرافضين للقتال في صفوفها، بهدف إرسالهم إلى جبهات الساحل الغربي المشتعلة جراء الخسائر الفادحة التي تتكبدها. 

وأفادت مصادر في صنعاء بأن مشرفي الحوثي طلبوا من عمداء الحارات رفع قوائم بالعسكريين بمن فيهم المتقاعدون في حاراتهم بعد أن طلب رئيس الاستخبارات العسكرية الحوثية علي أبوالحاكم تجهيز لواءين لإرسالهما إلى الساحل الغربي.

يأتي ذلك في الوقت الذي عقد مجلس الأمن أمس جلسة مغلقة وطارئة لمناقشة التداعيات الإنسانية للحرب التي تشنها ميليشيا الحوثي على الشعب اليمني. 

فيما دعت منظمة «رايتس رادار» لحقوق الإنسان في العالم العربي، أمس الأمم المتحدة للتحرك لوقف قتل المعتقلين والصحفيين في اليمن، مؤكدة أنها سجلت 121 حالة وفاة لمعتقلين تحت التعذيب في معتقلات الحوثيين.
(عكاظ)


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها