الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الأمم المتحدة: القتال في الحديدة أدّى لنزوح 4400 أسرة

الاثنين 18 يونيو 2018 01:03 صباحاً الحدث -الاناضول

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الأحد، نزوح 4 آلاف و400 أسرة يمنية داخلياً في محافظة الحديدة غربي اليمن، منذ مطلع يونيو/حزيران الجاري، جراء القتال المتصاعد على طول الساحل الغربي للبلاد.

 جاء ذلك في تقرير صادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) بالتعاون مع الشركاء في المجال الإنساني، وصل الأناضول نسخة منه.

 وأشار التقرير، إلى أن "الحوادث التي تؤثر على المدنيين في الحديدة قد ارتفعت الأسبوع الماضي، مقارنة بالأسبوع الذي قبله، ووقعت معظم الحوادث في مناطق بيت الفقيه، والدريهمي والتحيتا والجراحي".

 وأضاف أن "حوالي 36 أسرة فقدت معيشتها بعد أن تضررت مزارعهم.

 وكشف التقرير، عن وصول 400 أسرة نازحة من قرية "المنظر" جنوب المطار، أمس السبت إلى مدينة الحديدة، وبدأت المنظمات الإنسانية في توزيع المساعدات الفورية لهم من اليوم.

 كما رصد التقرير نزوح أكثر من 4 آلاف أسرة منذ مطلع الشهر الجاري ﻓﻲ 6 مديريات بالمحافظة، وتم التحقق من جميع تلك الأسر وستقدم لهم المساعدات اللازمة.

 وقال التقرير إن "بعض المدنيين تقطعت بهم السبل في مناطق القتال دون الحصول على المساعدة الإنسانية".

 وأضاف أن "الهلال الأحمر اليمني قام بإجلاء 20 مدنياً جريحاً وجثتين اثنتين من قرية المنظر، حيث تم نقل الجرحى إلى مستشفيات داخل مدينة الحديدة.

 وأشار التقرير، إلى أن "ميناء الحديدة ظل ﻣﻔﺗوﺣﺎً، حيث لا تزال ﺳﻔﯾﻧﺔ ﻣﺳﺗﺄﺟرة ﻣن قبل ﺑرﻧﺎﻣﺞ الغذاء العالمي ﺗﺳﺗﮐﻣل اليوم تقريغ مخزونها من الحبوب".

 كما ﯾُﺗوﻗﻊ بحسب البرنامج أن يتم اليوم تفريغ ﺳﻔﯾﻧﺔ أﺧرى ﺗﺣﻣل اﻹﻣدادات اﻹﻧﺳﺎﻧﯾﺔ، فيما توجد 5 سفن تجارية أخرى في رصيف الميناء تحمل الغذاء والوقود في انتظار دورها للتفريغ.

وتتواصل منذ أسابيع العمليات القتالية على طول الساحل الغربي لليمن باتجاه محافظة الحديدة، التي بدأت القوات اليمنية بإسناد من التحالف العربي، فجر الأربعاء الماضي، عملية عسكرية لتحريرها من الحوثيين.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها