الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

كاتب ومحلل سياسي يمني يكشف عن تفاصيل مقبرة كبيرة للحوثيين بالحديدة

الاثنين 18 يونيو 2018 01:32 صباحاً الحدث - متابعات

قال الكاتب والمحلل السياسي نبيل الصوفي، إن "الساحل قرر معاقبة عبدالملك الحوثي بذات الطريقة التي اعتدى هو وجماعته بها على اليمن واليمنيين".وفي وقت نشر فيه  صورة قال إنها "لقائدين، من حراس الجمهورية ومن العمالقة في موقع واحد يرتبان عمليات موحدة".
وأضاف الصوفي، في تغريدات نشرها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن الساحل "تحول إلى مقبرة كبيرة على طول الميدان الحربي ويومياته".
وتابع، "من شرق حيس إلى شرق مدينة الحديدة يتخطف اليمنيون أرواح المعتدين عليهم باسم الولاية".
وزاد "تهاميون وعمالقة ينتظرون الإمداد الحوثي القادم من إب، فيقبرونه أولاً بأول".
ووصف الصوفي المعارك قائلاً: "المقاومة الوطنية تتولى سحق الإمداد القادم من إب ومن ذمار، إضافة لمجاميع الغرور القادم من صعدة، من الخوخة إلى الدريهمي".
وتابع: "ويتقدم عمالقة داخل حدود المطار، ويرتب تهاميون آخرون الطريق إلى الكيلو ١٦".
وأكد، "قضيت ليلتين، رفقة مدفعية القوات المشتركة، وحدها الحرب تحيل الخوف والقلق شتاتاً، وتعيد اختبار المسلمات كلها".


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها