الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

البركاني يهاجم قيادة المؤتمر في صنعاء ويتهمهم بخيانة المؤتمر وخيانة "الزعيم"

الخميس 01 يناير 1970 03:00 صباحاً الحدث - المصدر اون لاين

هاجم الأمين المساعد لحزب المؤتمر سلطان البركاني قيادة الحزب في صنعاء واتهمهم بخيانة المؤتمر وخيانة الزعيم.

 

وقال سلطان البركاني في تغريدات بثها على صفحته في تويتر مساء الأربعاء إن "ما يسمى قيادة التسيير للمؤتمر في الداخل" أصدرت قرارات تغيير أو تعيين قال إنها "لايملك المسيراي حق باصدارها وتفتقد للمشروعية لأنها دونما سند لائحي والأغرب أن يتحدث الخبرعن رفض واستنكار لما يرحب به جماهير المؤتمر العريضة ويقوم به الأبطال".

 

وهاجم البركاني قيادة المؤتمر في صنعاء بسبب استبعادهم للقيادية في الحزب فائقة السيد من الإجتماع الذي انعقد مع المبعوث الأممي إلى اليمن "وعدم دعوتها لما سمي باجتماع اللجنة العامة اليوم (أمس الأربعاء) والاجتماعات المؤتمرية الأخرى لمواقفها المؤتمرية الصلبة" وقال البركاني إن ذلك "يعتبر ذلك خيانة للمؤتمر والزعيم وانتهاك للنظام الداخلي وقواعدالمؤتمر".

 

ويشهد حزب المؤتمر الذي أسسه ورأسه الرئيس السابق علي عبدالله صالح تجنحات في قيادته وانقسام إثر موقف قياداته المختلفة من الإنقلاب الذي نفذته جماعة الحوثيين والحرب التي شنتها بغرض فرض الإنقلاب حيث اختار صالح الشراكة مع الجماعة التي قتلته فيما بعد بينما كان هادي وهو نائب رئيس الحزب هو الطرف المستهدف من هذا الإنقلاب، ولا يزال موقف قيادة الحزب منقسم بين مجموعة في صنعاء وأخرى في الرياض وأخرى بين القاهرة وأبو ظبي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها