الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

سلطان البركاني:يكشف عن خونة الرئيس الراحل ..

الجمعة 22 يونيو 2018 11:57 صباحاً الحدث - صنعاء

هاجم الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام سلطان البركاني، أمس (الخميس) الخطوات التي يتخذها أعضاء في الحزب داخل صنعاء بناء على إملاءات حوثية، واصفاً ما يقومون به بـ«خيانة الحزب، ورئيسه الراحل، وانتهاكا للنظام الداخلي، وقواعد المؤتمر».

واعتبر البركاني أن قرارات صادق أمين أبو رأس الذي عينه الحوثيون كرئيس للحزب بعد إعدامهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح غير قانونية، متبرئا من خضوع قيادات صنعاء لميليشيا الحوثي.
 
وعمد أعضاء حزب المؤتمر في صنعاء إلى منع القيادات المؤتمرية والأمين العام المساعد للحزب فائقة السيد من حضور اجتماع مع مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث (الإثنين) الماضي بناء على توجيهات من الحوثيين الذين يرون أن فائقة السيد مناوئة لمشروعهم الإرهابي.

وكانت فائقة السيد قد أعلنت في بيان أمس الأول بطلان قرار اللجنة العامة لحزب المؤتمر التي تتعارض مع اللوائح والنظام الداخلي، وعلقت على منعها من حضور الاجتماعات بالقول: «خدموني بحركتهم الإقصائية، فالاجتماع لا يشرفني وهو باطل شكلاً وموضوعاً».

ويرى مراقبون يمنيون أن الانتكاسة الكبيرة والخسارة التي مني بها الحوثيون في جبهات القتال والتأييد الشعبي الكبير الذي ظهر جلياً للشرعية والتحالف العربي في وجه الميليشيا، بما فيهم أنصار حزب المؤتمر الشعبي العام، تمثل الأسباب الرئيسية لقيام قيادات المؤتمر التي أعلنت ولاءها للحوثي باتخاذ خطوات إقصائية لبعض القيادات المناوئة لها في خطوة لتفكيك الحزب وتدميره من الداخل.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها