الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

زيارة مرتقبة للمبعوث الأممي إلى عدن للقاء الرئيس هادي

الاثنين 25 يونيو 2018 11:39 صباحاً الحدث - صنعاء
الأناضول
 

يبدأ المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، الأربعاء القادم، زيارة إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن (جنوب)، يلتقي خلالها الرئيس عبدربه منصور هادي، في إطار تحركاته المكثفة لاحتواء معركة الحديدة، غربي البلاد، وفق مصادر مقربة من غريفيث.

 

وقالت المصادر لوكالة الأناضول، إن غريفيث سيزور عدن للقاء الرئيس عبدربه منصور هادي، المتواجد حاليا في العاصمة المؤقتة منذ أكثر من أسبوع.

 

وأشارت المصادر أن غريفيث سيناقش مع هادي والحكومة الشرعية ضرورة وقف التصعيد في الساحل الغربي، وكذلك الخطة الأممية لاستئناف عملية السلام خلال الأسابيع القادمة.

 

والخميس الماضي، قال غريفيث في بيان وصل الأناضول نسخة منه إن تجنّب مواجهة عسكرية في مدينة الحديدة، والعودة بسرعة إلى المفاوضات السياسية، تقف على رأس أولويات عمله مع الأطراف اليمنية.

 

وأعرب المبعوث الأممي، عن تطلعه إلى لقاءاته المقبلة مع الرئيس هادي والحكومة الشرعية، في التوصل إلى اتفاق لتجنيب المزيد من العنف في الحديدة، وفق ذات المصدر.

 

وترحب الحكومة الشرعية والتحالف العربي المساند لها بوقف المعارك على تخوم مدينة الحديدة، شريطة انسحاب الحوثيين منها ومن الميناء الاستراتيجي الواقع تحت سيطرتهم منذ أواخر العام 2014.

 

وعجز المبعوث الأممي خلال 4 أيام قضاها في صنعاء الأسبوع الماضي، بإقناع الحوثيين بالاستجابة لمطالب التحالف، حيث أعلن زعيم الجماعة، عبدالملك الحوثي، في خطاب متلفز، موافقتهم على دور فني ولوجيستي بالإشراف على ميناء الحديدة وموارده، دون التطرق للانسحاب الكامل منه.

 

ومنذ أسابيع، تتواصل العمليات القتالية على طول الساحل الغربي لليمن باتجاه محافظة الحُديدة، حيث بدأت القوات اليمنية بإسناد من التحالف العربي، فجر 13 يونيو/ حزيران الجاري، عملية عسكرية لتحريرها من الحوثيين.

 

وسيطرت القوات الحكومية على مطار المدينة ومواقع محيطة به جنوبي المدينة، فيما تدور معارك شرسة بين الطرفين في الجهة الجنوبية.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها