الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
السلام هو أن نرمي موروث الغلبة في أقرب زبالة
 بعد أن دمر تحالف الانقلابيين اليمن ، هناك من يبحث عن مكافأتهم بدون خجل مما لحق بهذا البلد من كارثة . -
​اليمن.. حرب أخلاقية
الأسس الأولى لحرب تحرير اليمن أسس أخلاقية، وتندرج أهداف هذه الحرب الرسالية تحت عنوانها الأكبر المضيء:
نقاط الايجاب والغرابة في مقابلة الزبيدي مع قناة أبوظبي
المقابلة التلفزيونية التي تحدث بها رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي مع قناة أبو ظبي،
صديق حميم أم عدو عاقل؟
دعونا نتساءل: أيهما أكثر ضرراً على العرب؟ عداوة روسيا، أم صداقة أمريكا؟ ودعونا نقول مباشرة: عداوة روسيا في
خياران أمام طهران
مع بدء تطبيق العقوبات الأمريكية الجديدة على إيران، بدأ الخناق يشتد على النظام الإيراني الذي وجد نفسه أمام
استحوا بالله عليكم
لم يعد المواطن اليمني في عدن أو غيرها من مدن البلاد يلتفت للخطاب المضلل الذي يريد صرف الناس عن القاتل، وتمييع
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بيان من محور تعز حول تسليم مرتبات الجيش

الجمعة 20 يوليو 2018 06:48 مساءً الحدث - صنعاء

أصدرت قياد محور تعز بيان للتوضيح حول ما يتم الرويج له مع اقتراب موعد تسليم المرتبات للجيش الوطني في تعز.

واوضحت قيادة محور تعز في بيانها أن المحور لا يحتجز أي راتب وأن الإشاعات التي يتم تداولها هي من ابتكار الأقلام ذات التفكير الهش والمناهضة لأي استقرار أو سلام والأصوات المعادية للجيش الوطني التي تنهش ليل نهار في جسد المحور وتثير الضغائن حوله دوماً دون كلل. 

 

وتهيب قيادة محور تعز بجميع وسائل الإعلام ، وكذلك أفراد قواتنا المسلحة ، وجميع المهتمين بالتوجه بأية تساؤلات او استفسارات حول هذه القضية ، أو أية قضايا أخرى لقيادة المحور عبر الناطق الرسمي لها .

 

" نص بيان قيادة محور تعز:

*بيان للتوضيح*

 

كالعادة في كل مرة لحظة تسليم المرتبات أو فيما يتعلق بها من قريب أو  من بعيد هاهي تثار مشكلة كبيرة حول عدم تسليم المرتبات وتحمل قيادة محور تعز المسؤولية حول ذلك; بل كثر المدعون أن المحور استلم المرتبات وامتنع عن تسليمها لسبب لا يعلمه إلا المدعون وهذه سابقة لعهدها أن يتم التصريح علانية أن المحور  ابتلع مرتبات الجنود وكأنه حانوت لبيع القماش في شارع التحرير  لكننا نؤكد للكل ونجزم يقيناً  أن المحور لا يحتجز أي راتب وأن الأخبار التي تم تداولها هي من ابتكار  الأقلام ذات التفكير الهش والوطنية الزائفة  والأبواق المناهضة لأي استقرار أو سلام  والأصوات المعادية للجيش الوطني التي تنهش ليل نهار في جسد المحور وتثير الظغائن حوله دوماً دون كلل أو مضض أو يأس وكأنهم يسعون لتحقيق مآربهم بامتياز من إثارة للبلبلة وتحريك لمياه الصراع والانشقاق داخل الوحدات والألوية محققة بذلك الانشطار والانقسام والانحراف عن مسار الجيش الوطني من تحرير المحافظة..

ومما تجدر الاشارة اليه أن راتبي شهر 4.5 تم ايقافهما في عدن ولم يصدر الأمر بالصرف إلا بعد اللقاء التاريخي الذي جمع رئيس الجمهورية بقيادات تعز العسكرية والأمنية و قد صدر توجيه رئيس الجمهورية بالصرف إبان ذلك  وهو الآن متواجد حالياً في المحور وسيتم  البدء بالصرف خلال أيام عقب صدور هذا البيان .

أما فيما يتعلق بشأن  تأخير شهر سابق فإن ذلك يعود  لعدم صرف رواتب الكشف الملحق لعدد 3 أشهر (1 و 2 و 3)  وكان نتيجة ذلك نقص المبلغ وعدم استيعابه  لكل الأشهر للجميع، أما الأمر الآخر أنه بأمر الأخ محافظ المحافظة رئيس اللجنة الأمنية تم صرف 200 مليون ريال للحملة الأمنية سلمت للجنة ؛ كما تم تغطية مرتبات أفراد جبهة الشقب التي لم تضم في التعزيز المالي وبمبلغ 65 مليون ريال .

وما زالت المتابعة قائمة  في الدائرة المالية وقد تم اعتماد مرتب الملحق ل3 أشهر ولم يصرف لنا إلا لشهرين وتبقى شهر لم يصرفوه لغاية الان ؛ وكذلك مرتب الملحق لشهري 4 و 5 لم يعتمد بعد من وزارة المالية بينما سبق واعتمدوا مرتباتهم للأشهر الثلاثة السابقة .

وهذا يؤكد أن المحور غير مسؤول عن التأخير وإنما الأمر بيد الدائرة المالية ؛ وعندما يصرف المرتب المتأخر لدى الدائرة المالية بعدن سيتم صرف الراتب المتأخر فوراً .

 ومما يثير القلق  والتململ أن هذه الأبواق المأجورة والأقلام المسمومة  تتهم قيادة المحور باحتفاظها بالمرتبات  دون أن تكون على اطلاع بالتفاصيل المصاحبة لعملية الصرف والبروتوكولات المتبعة من عدن وحتى ايصالها للمحور لكنها بمجرد أن شعرت بالتأخير قلبت قيادة المحور خصماً والبسته تهمة الاحتجاز والمنع للرواتب وكأننا لا نألو جهداً بضباط وأفراد جيشنا الوطني ونسعى لإرهاقهم عن طريق الرواتب .

 ومما يجدر قوله في هذا السياق أن مسألة صرف الرواتب ما زالت تشكل معضلة ترهق قيادة المحور وكذلك المنتسبين له بسبب بعض العوائق والعثرات التي نصادفها في طريق إتمام تسليمها دون أي تعسفات من هنا أو من هناك  ولذا  فإننا كفريق نبذل كل ما يمكننا من جهود وما هو متاح لدينا من صلاحيات ومن سلطة  لمتابعة صرف جميع الرواتب المتأخرة في عدن ، ومباشرة صرفها للأفراد حال استخراجها ، وسعينا الحثيث وتواصلنا المستمر   إلى متابعة الجهات المختصة بالصرف بشكل آني حيث إننا نعد ذلك  واجباً وطنياً وإنسانياً  ، وجزءاً من التزاماتنا الاخلاقية والوظيفية تجاه أفراد قواتنا المسلحة المرابطين في جبهات الشرف والبطولة .

ونهيب بجميع وسائل الإعلام ، وكذلك أفراد قواتنا المسلحة ، وجميع المهتمين بالتوجه بأية تسأولات او استفسارات حول هذه القضية ، أو أية قضايا أخرى لقيادة المحور عبر الناطق الرسمي ، وعدم الإنجرار وراء الشائعات المغرضة والتي تطعن في نزاهة مؤسساتنا العسكرية ، إذ نحتسب هذه الشائعات والفبركات تنكراً للتضحيات التي يبذلها أبطالنا في جبهات المواجهة مع الانقلابيين ،  ونؤكد حقنا في مقاضاة مثيري هذه الإشاعات ، واخضاعهم للمحاسبة عبر المؤسسات القضائية المنوط بها تطبيق القانون ووضع حد لهذه الموجة التي تعصف بالكثير من القضايا وتجرها نحو الشتات والبؤس ونقول لهم كفى خبثاً ونكاية بمدينتكم تعز وبوطنكم اليمن ..

ونختم بياننا هذا بتقديم باقة شكر  وإكليل ورد وتحية شرف وبطولة لجميع أفراد قواتنا المسلحة الذين يرابطون في جبهات العزة والبطولة ، ويقدمون أرواحهم رخيصة لاستئصال الورم الانقلابي البغيض ، واستعادة الجمهورية ، وتحقيق الأمن والاستقرار في ربوع وطننا العزيز  .

 

الرحمة على شهدائنا الابرار، والشفاء لجرحانا العظماء،، 

والنصر للوطن، والهزيمة والخسران للمليشيا الانقلابية،، وإنها لمقاومة حتى النصر.

 

*صادر عن : قيادة محور تعز العسكري*


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها