الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
مكاسب إيران في أزمة خاشقجي
منذ بداية أزمة مقتل جمال خاشقجي وإيران تتحاشى التعليق واتخاذ المواقف الرسمية، وإن كانت وسائل إعلامها جعلت
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الارياني: استهداف ناقلة النفط السعودية تكشف الأصابع الخفية لإدارة الأزمة اليمنية وتأجيج الصراع في المنطقة

الخميس 26 يوليو 2018 02:30 صباحاً الحدث - صنعاء

قال وزير الإعلام معمر الارياني، ‏أن استهداف ناقلة النفط السعودية كشف بوضوح عن الأطراف الاقليمية التي تقف خلف دعم عصابة الحوثي الاجرامية والأصابع الخفية لإدارة الازمة وتأجيج الصراع في المنطقة.

وغرد الوزير الإرياني على تويتر قائلا: ‏استهداف المليشيا الحوثية لناقلة نفط سعودية يكشف بوضوح عن الأطراف الاقليمية التي تقف خلف دعم عصابة الحوثي الاجرامية والأصابع الخفية لإدارة الازمة وتأجيج الصراع في المنطقة، كما أنه يمثل تهديدا صريحا لأمن وسلامة الملاحة الدولية في البحر الاحمر.

‏وشدد على أن استعادة مدينة وميناء الحديدة هو الحل الجذري للتهديد الذي تمثله المليشيا الحوثية الايرانية لحركة الملاحة العالمية في البحر الاحمر،كما انها خطوة مفصلية في اجبار هذه المليشيا على الرضوخ لتنفيذ القرارات الدولية وخطوة نحو عودة الأمن والاستقرار في المنطقة، ‏منوها إلى أن مسألة أمن وسلامة الملاحة في البحر الاحمر ليست مصلحة يمنية ولا سعودية ولا عربية فقط، ولكنها تتعلق بالامن الدولي وحركة التجارة العالمية في أحد أهم الممرات الدولية لتجارة النفط والغاز والامدادات بمختلف انواعها،وهو ما يثبت اننا نتعامل مع مليشيا اجرامية.

وندد ‏الارياني بصمت المجتمع الدولي عن جرائم المليشيا الحوثية المدعومة من إيران وآخرها استهداف ناقلة نفط سعودية سيدفع ثمنه العالم أجمع وسيقود ايران واداتها "الحوثيين" إلى مزيد من التمادي في ارهابهم وقرصنتهم ومحاولة اعاقة حركة التجارية العالمية في البحر الاحمر.

‏‏واعتبر أن توقيت الهجوم الحوثي الارهابي على ناقلة النفط السعودية في ظل تواجد المبعوث الخاص للأمم المتحدة في صنعاء، وهو ما يؤكد من جديد عدم جدية المليشيا في السلام وهي الرسالة التي ينبغي ان يفهمها المبعوث والعالم أجمع.

واختتم قائلاً: فشلت ايران في تنفذ تهديداتها التي اطلقتها قبل أيام بإيقاف حركة التجارة العالمية في مضيق هرمز خوفاً من ردة الفعل العالمية والتورط في حرب مباشرة، فلجأت إلى تحريك ذراعها "المليشيا الحوثية" لايقاف حركة الملاحة في البحر الاحمر. 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها